إيمولا: منتشيا من احراز سباقه الـ92 ومعادلة رقم الاسطورة ميكايل شوماخر الأحد الماضي، يبحث بطل العالم البريطاني لويس هاميلتون عن ضمان لقب الصانعين لفريقه مرسيدس للمرة السابعة تواليا، عندما يخوض الاحد جائزة إيميليا رومانيا الكبرى على حلبة إيمولا، المرحلة الثالثة عشرة من بطولة العالم للفورمولا واحد.

بالإضافة إلى قيادة فريقه إلى المجد في جائزة إيميليا رومانيا، سيواجه بطل العالم ست مرات استفسارات حول مستقبله بعد اتفاق جرى الاثنين بين الفرق العشرة المشاركة في البطولة لدعم ادخال سقف للرواتب بدءا من العام 2023.

ومع انتهاء عقد البريطاني في نهاية العام الحالي، من المؤكد ان الاجراءات الدراماتيكية لخفض التكاليف سيكون لها تأثير كبير على مفاوضاته مع مرسيدس الباحثة عن الاحتفاظ به.

وأوضح الفريق انه يرى في هاميلتون قيمة كبيرة لعلامته التجارية ورياضة الفورمولا واحد التي تحقق نموا سريعا لدى الفئة الأصغر سنا في العصر الرقمي.

ومن المتوقع أن يبدأ هاميلتون مفاوضات تجديد عقده لثلاث سنوات، بعد ضمان مرسيدس لقبها السابع بالرغم من القيود المفروضة بسبب تفشي فيروس كورونا المستجد.

وقال هاميلتون ورئيس الفريق النمسوي توتو وولف بعد سباق الاحد الماضي، انهما ينويان البقاء مع مرسيدس العام المقبل.

تم الاتفاق على سقف للرواتب بعد مفاوضات عبر الفيديو خلال اجتماع لجنة الفورمولا واحد الاثنين، ومن المقرر ان يتم تأكيد الخطة من قبل المجلس العالمي لرياضة السيارات.

قال وولف انه يفضل تجنب أي تأخر في صفقة طويلة الأمد ويعارض التمديد لعام واحد "غيّر كوفيد الطريقة التي نؤدي بها أعمالنا واعتقد انه ينبغي القيام بكل شيء هذا العام".

تابع "لا أريد الدخول في أي مفاوضات أخرى منتصف العام المقبل وجرّها مجددا".

أضاف "يجب أن نركّز جميعا على عملنا، لويس يقود، أنا أدير الفريق وأولا كالينيوس (رئيس شركة دايملر) يدير العجلة الكبرى".

11 نقطة للتتويج
ومع عودة صخب الفورمولا واحد إلى "أوتودرومو إنزو ودينو فيراري" للمرة الأولى في 14 عاما وفي السباق الرقم مئة في إيطاليا، تحتاج مرسيدس إلى 11 نقطة لتأكيد فوزها القياسي بسبعة ألقاب متتالية لدى الصانعين.

ويتصدر مرسيدس الترتيب مع 435 نقطة مقابل 226 لريد بول رايسينغ هوندا و126 لرايسينغ بوينت، فيما يحتل فيراري العريق مركزا سادسا مخيبا.

وكان هاميلتون، المتوج 8 مرات من اصل 13 سباقا هذا الموسم، قد احرز السباق الاخير في بورتيماو، محققا للمرة الرابعة هذا الموسم ثنائية مع زميله الفنلندي فالتيري بوتس الذي يحتل بدوره المركز الثاني في ترتيب السائقين.

ويبلغ معدل سائقي مرسيدس 36 نقطة في السباق الواحد هذا الموسم.

ويبتعد هاميلتون بالصدارة مع 256 نقطة مقابل 179 لبوتاس، و162 للهولندي ماكس فيرشتابن سائق ريد بول.

ومن دون أية تجارب مقررة الجمعة، في سباق هو الأول مؤلّف من يومين في نهاية الاسبوع، ستكون الفرق تحت ضغوط إضافية في وقت مبكر منذ يوم السبت.

بالنسبة لوولف فهذا جزء من الوظيفة فيما بدأ التجهيز للعام المقبل و2022 في ذهنه أيضا "كل ما نقوم من الان وصاعدا هام للعام المقبل. ولتحديد وتيرة وجذور لوائح 2022".

وستكون الزيارة الأولى للفريق الحديث لمرسيدس إلى حلبة إيمولا، فيما يتوقعها وولف تجربة مثيرة للاهتمام "رأينا سباقات مثيرة على حلبات جديدة هذه السنة، ونظام نهاية الاسبوع القصير سيجعل الأمور أكثر اثارة للاهتمام".

وسيقام السباق وراء ابواب موصدة، بسبب ارتفاع الاصابات بكورونا في إيطاليا.

وكانت الحلبة قد استعدت لاستقبال 13 ألف متفرج في كل يوم، بيد ان القرار الاخير أغضب مدير الحلبة أومبرتو سالفاتيكو إيستنزي "هذا متأخر، قبل أربعة أيام من الحدث، ما يترك لنا وقتا ضيقا لابلاغ الناس".

وسيكون هذا السباق الثالث يقام في إيطاليا هذا الموسم، بعد جائزتي إيطاليا الكبرى وتوسكانا.