قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

روما: عاد قناص نادي لاتسيو الايطالي لكرة القدم تشيرو إيموبيلي الى تمارين فريقه الخميس بعد خروجه من فترة الحجر الصحي إثر البلبلة التي أحدثها فيروس كورونا المستجد في صفوف نادي العاصمة الايطالية.

وغاب هداف الدوري في الموسم الماضي (36 هدفًا) عن ثلاث من المباريات الاربع الاخيرة لناديه، إضافة الى مباراتي منتخب "الاتسوري" ضد بولندا والبوسنة في آخر جولتين من دور المجموعات لدوري الامم الاوروبية.

وأعلن نادي العاصمة مطلع الشهر الحالي عن وضع عدد من لاعبيه في العزل الذاتي بعد اصابتهم بـ"كوفيد-19" من دون الكشف عن اسماء.

ونشر ايموبيلي عبر حسابه على انستاغرام الخميس صورًا وهو يتمرن مرفقة بتعليق "ما أجمل العودة الى ارض الملعب"، بعد أن عاد الى التدريبات للمرة الاولى منذ أسبوعين وقبل يومين من المباراة امام المضيف كروتوني في افتتاح المرحلة الثامنة من الدوري المحلي.

وقال في حديث مع الصحافيين صباح الخميس عند وصوله إلى عيادة لإجراء الفحوصات الطبية الروتينية مع نهاية فترة الحجر "هل أنا جاهز لكروتوني؟ بالطبع، وإلا لما كنت هنا".

وفتح الاتحاد الإيطالي للعبة مطلع الشهر الحالي تحقيقًا بحق لاتسيو بسبب "انتهاكات محتملة للبروتوكولات الصحية" بشأن كوفيد-19.

ويتعلق هذا التحقيق بشكل خاص بمسألة إيموبيلي، إذ غاب المهاجم عن مباراتين في دوري أبطال أوروبا (ضد كلوب بروج البلجيكي في 28 تشرين الاول/اكتوبر الفائت وزينيت سان بطرسبورغ الروسي في الرابع من الشهر الحالي)، وفقًا للاختبارات التي أجريت بموجب بروتوكول الاتحاد القاري (ويفا). لكن لاتسيو أشركه في الدوري ضد تورينو (4-3) في الاول من الشهر الحالي، بعد اختبارات أخرى تحت إشراف الدوري الإيطالي.

واستعاد لاتسيو أيضًا خدمات لاعب خط وسطه البرازيلي لوكاس ليفا الذي تم عزله أيضًا بعد الفحوصات التي اجريت بإشراف الاتحاد الأوروبي، لكنه فقد لاعب الوسط الآخر الصربي سيرغي ميلينكوفيتش-سافيتش الذي أصيب بالفيروس أثناء تواجده مع منتخب بلاده في النافذة الدولية.

مواضيع قد تهمك :