قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

المنامة: رغم "العيش مثل النساك"، أصيب بطل العالم لسباقات الفورمولا واحد البريطاني لويس هاميلتون بفيروس كورونا المستجد وسيغيب عن جائزة صخير الكبرى، المرحلة السادسة عشرة قبل الأخيرة المقررة الأحد المقبل في البحرين، وذلك بحسب ما أعلن الثلاثاء الاتحاد الدولي للسيارات "فيا" وفريقه مرسيدس.

وقال الاتحاد الدولي في بيان الثلاثاء "بامكان فيا، الفورمولا واحد ومرسيدس-أي أم جي بيتروناس أف 1 التأكيد اليوم أنه خلال اختبارات الـ(بي سي آر) الإجبارية قبل سباق جائزة صخير الكبرى، جاءت نتيجة لويس هاميلتون إيجابية بفيروس (كوفيد-19)".

وأضاف "وفقا لبروتوكولات (كوفيد-19) وإرشادات هيئة الصحة العامة في البحرين، وضع نفسه الآن في العزل وتم اعلام من كان على اتصال به".

وأشار البيان الى أن "الإجراءات التي وضعها الاتحاد الدولي للسيارات والفورمولا واحد، ستضمن عدم وجود تأثير أوسع على حدث نهاية هذا الأسبوع" الذي يشكل المرحلة السادسة عشرة قبل الأخيرة من هذا الموسم الذي توج هاميلتون ومرسيدس بلقبيه عند السائقين والصانعين.

ويأتي الاعلان عن اصابة هاميلتون بالفيروس بعد احرازه الأحد في البحرين أيضا فوزه الخامس تواليا والحادي عشر هذا الموسم، مؤكدا أنه يستحق تماما احراز اللقب العالمي للمرة السابعة في مسيرته ومعادلة انجاز الأسطورة الألمانية ميكايل شوماخر.

وتزامنا مع البيان الصادر عن الاتحاد الدولي للسيارات، قال فريق مرسيدس إنه "يؤسف مرسيدس-أي أم جي بيتروناس أف 1 الإعلان عن إصابة لويس هاميلتون بفيروس +كوفيد-19+ ولن يتمكن من المشاركة في جائزة صخير الكبرى نهاية هذا الأسبوع".

وكشف "خضع لويس لثلاثة اختبارات الأسبوع الماضي وجاءت النتيجة سلبية في كل مرة، آخرها كان بعد ظهر الأحد في حلبة البحرين الدولية كجزء من برنامج الاختبارات الموضوعة لسباقات نهاية عطلة الأسبوع. ومع ذلك، فقد استيقظ صباح الاثنين مع عوارض خفيفة وتم إبلاغه في نفس الوقت أن أحد الذين كان على احتكاك بهم قبل وصوله الى البحرين قد ثبتت إصابته لاحقا".

وتابع "لذلك، أجرى لويس اختبارا إضافيا وجاءت النتيجة إيجابية. تم تأكيد ذلك عن طريق إعادة الاختبار. يقوم لويس الآن بعزل نفسه وفقا لبروتوكولات (كوفيد-19) وإرشادات هيئة الصحة العامة في البحرين. بعيدا عن العوارض الخفيفة، فهو يتمتع بصحة جيدة".

وختم "يرسل له الفريق بأكمله أطيب تمنياته بالشفاء السريع. سنعلن عن خططنا للسائق البديل من أجل عطلة نهاية هذا الأسبوع في الوقت المناسب".

"العيش مثل النساك"
وفي وقت سابق من هذا الموسم الذي تأخر انطلاقه منذ آذار/مارس حتى تموز/يوليو بسبب تفشي "كوفيد-19" ما أدى الى تعديل روزنامته بالغاء سباقات واضطرار حلبات الى استضافة سباقين مثل صخير وريد بول رينغ النمسوية وسيلفرستون البريطانية أو حتى اقامة ثلاثة سباقات في بلد واحد مثل إيطاليا، كشف مدير مرسيدس النمسوي توتو وولف أن هاميلتون وزميله الفنلندي فالتيري بوتاس اضطرا الى "العيش مثل النساك" لتجنب الإصابة بالفيروس.

وقال وولف بعد أن سجل الفريق حالتين إيجابيتين في جائزة إيفيل الكبرى التي أقيمت على حلبة نوربرغرينغ الألمانية في 11 تشرين الأول/أكتوبر، إن كلا السائقين كانا محجوزين في غرفتيهما، موضحا "إنهما الأكثر تقييدا (من ناحية التحركات) في المجموعة بأكملها، في الفريق بأكمله".

وتابع "من المؤكد أنه ليس وضعا رائعا بالنسبة لهما لأن ذلك يفرض عليك أن تعيش تقريبا مثل الناسك، وهذا ما يفعلانه. إنهما (على الدوام) في منزلهما. لا يخرجان لتناول العشاء ولا يلتقيان بأشخاص آخرين. عندما نقوم بإجراء الخلاصات (تحليل السباقات)، بواسطة (زوم) أو (مايكروسوفت تيمز)، فهما لا يجلسان في الغرفة ذاتها مع مهندسيهما".

وبغيابه عن سباق الأحد المقبل على أقل تقدير، سيحرم هاميلتون من فرصة معادلة رقمي شوماخر والألماني الآخر سيباستيان فيتل من حيث عدد الانتصارات في موسم واحد، وقدره 13 انتصارا حققه الأول في 2004 والثاني في 2013.

ويختتم هذا الموسم الاستثنائي في 13 كانون الأول/ديسمبر الحالي على حلبة ياس مارينا في أبوظبي حيث لا يزال الصراع قائما بين بوتاس وسائق ريد بول الهولندي ماكس فيرشتابن على الوصافة التي يحتلها حاليا الفنلندي برصيد 201 نقطة، مقابل 189 لمنافسه.