برلين: تخلص بايرن ميونيخ حامل اللقب من عقدة تلقي الهدف الأول واضطراره الى التعويض، وذلك بتقدمه على مضيفه بوروسيا مونشنغلادباخ بهدفين نظيفين، لكن الأدوار انقلبت ونجح الأخير في العودة والفوز في النهاية 3-2 الجمعة في افتتاح المرحلة الخامسة عشرة من الدوري الألماني.

ودخل النادي البافاري اللقاء وهو عالق في مشكلة لازمته في مبارياته الثماني الماضية في الدوري حيث اضطر لتعويض تخلفه والعودة، لكنه نجح فيها بتحقيق خمسة انتصارات مقابل ثلاثة تعادلات.

ويبدو أن التوبيخ الذي ناله اللاعبون من المدرب هانزي فليك بين الشوطين خلال المباراة أمام ماينتس الأحد ما أدى لقلب تأخرهم بهدفين إلى فوز 5-2، أعطى ثماره الجمعة وتجنب النادي البافاري تلقي الهدف الأول بتقدمه بهدفين.

لكن مضيفه قلب الطاولة عليه ووضع النهاية حدا لمسلسل المباريات المتتالية للنادي البافاري من دون هزيمة عند 20 ضمن جميع المسابقات، وتحديدا منذ الخسارة الوحيدة هذا الموسم (قبل اليوم) ضد هوفنهايم 1-4 في 27 أيلول/سبتمبر ضمن المرحلة الثانية.

وقال فليك بعد مباراة الأحد عن توبيخ لاعبيه "بإمكاني أن أرفع صوتي أيضاً، لا مشكلة، هذا أمر تتعلمه على مر السنوات"، مضيفا "في بعض الأحيان الأمر يتعلق بقول الأمور بوضوح تام".

لكن تجنب تلقي الهدف الأول قلب الأدوار في مباراة الجمعة، إذ وبعد أن أضاف الهدف الثاني، دخل استراحة الشوطين وهو على المسافة ذاتها من مضيفه بعد أن اهتزت شباك مرتين، ثم بدأ الشوط الثاني متخلفا بعد تلقيه الهدف الثالث.

وتجمد رصيد بطل أوروبا بهزيمته الثانية للموسم عند 31 نقطة في الصدارة بفارق نقطتين عن لايبزيغ الثاني الذي يخوض السبت مواجهة صعبة جدا على أرضه ضد بوروسيا دورتموند الرابع (25 نقطة).

ويدين مونشنغلادباخ بفوزه الثاني تواليا والسادس هذا الموسم ما رفع رصيده الى 24 في المركز السابع، الى يوناس هوفمان الذي سجل هدفين ومرر كرة الهدف الثالث.

وبدأ النادي البافاري اللقاء بشكل مثالي بعدما تقدم عبر هدافه البولندي روبرت ليفاندوفسكي الذي عزز صدارته لترتيب الهدافين بعشرين هدفا في الدوري و23 في جميع المسابقات من ركلة جزاء بعد لمسة يد داخل المنطقة من فلوريان نوهاوس (20).

وسرعان ما عزز ليون غوريتسكا النتيجة للضيوف في الدقيقة 26 بعد تمريرة من لوروا سانيه، لكن مونشنغلادباخ عاد الى أجواء اللقاء بعدما قلص الفارق عبر هوفمان إثر هجمة مرتدة وتمريرة من لارس ستيندل (35).

وانطلقت المواجهة من نقطة الصفر قبيل دخول الفريقين الى غرف الملابس وتكرر سيناريو مباراة الأحد لكن بصورة معاكسة، إذ تلقى بايرن الهدف الثاني الذي كان بطلاه نفس اللاعبين إذ مرر ستيندل وسجل هوفمان إثر هجمة مرتدة (1+45).

وتعقدت أمور النادي البافاري في مستهل الشوط الثاني بعد أن وجد نفسه متخلفا بهدف رائع لنوهاوس بتسديدة قوية من مشارف المنطقة إثر تمريرة من هوفمان الذي تحول الى مرر هذه المرة (49).