قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

برلين: عاد المجري بال دارداي للاشراف على هرتا برلين الألماني بعد عام ونصف على رحيله، وذلك خلفا لبرونو لاباديا الذي أقيل من منصبه الأحد بحسب ما أعلن النادي.

وقرّر نادي العاصمة الأحد إقالة لاباديا والمدير الرياضي للفريق مايكل بريتس غداة الخسارة الكبيرة على أرضه أمام فيردر بريمن 4-1 في الدوري المحلي.

واكتفى برلين بنقطة واحدة من مبارياته الأربع الأخيرة ضد فرق تعتبر ضعيفة، ليقبع في المركز الرابع عشر برصيد 17 نقطة، ما دفع الادارة الى اتخاذ قرار التخلي عن لاباديا، ابن الـ54 عاما الذي استلم المنصب في نيسان/أبريل 2020، بعيد توقف البطولة جراء فيروس كورونا المستجد، وأنقذه من الهبوط.

وأشار النادي الأحد إلى أنه على تواصل مع مدربه السابق دارداي لخلافة لاباديا، ثم أكد اليوم التعاقد مع ابن الـ44 عاما "الذي يعرف كل الناس هنا ولا يحتاج الى الكثير من الوقت من أجل التأقلم" بحسب ما أفاد رئيس مجلس الإدارة كارستن شميدت، مضيفا "يعيش بال من أجل هرتا ونحن مقتنعون تماما بأنه سيمنح الفريق ما يحتاجه بفضل طبيعته الواضحة والمباشرة".

ويعود دارداي الذي دافع عن ألوان هرتا كلاعب وسط دفاعي أيضا بين 1997 و2012، الى منصب شغله بين 2015 و2019 بصحبة مساعديه السابقين أندريا نيويندورف والصربي أدمير حمزاغيتش.

وبعد أن كان لفترة طويلة الممثل الوحيد للعاصمة في دوري الـ"بوندسليغا"، يجد هرتا نفسه في ظل جاره أونيون برلين الذي يقدم أداء مميزا في موسمه الثاني فقط بين الكبار، إذ يحتل المركز الثامن بعد 18 مرحلة، بفارق أربع نقاط فقط عن المركزين الثالث والرابع اللذين يحتلهما باير ليفركوزن وفولفسبورغ تواليا.

وسيكون دارداي أمام مهمة صعبة في مستهل مشواره مع فريقه الجديد-القديم، إذ تبدأ الاختبارات الصعبة منذ المباراة الثانية حيث يلتقي هرتا مع بايرن ميونيخ حامل اللقب والمتصدر في المرحلة العشرين، قبل أن يواجه لايبزيغ الثاني في المرحلة الثانية والعشرين.