ملبورن: أقر النمسوي دومينيك تييم المصنف ثالثًا عالميًا وحامل لقب بطولة الولايات المتحدة المفتوحة لكرة المضرب الاثنين انه سيكون من الصعب تكرار نجاحات العام 2020 ولكنه توعّد بتقديم افضل ما لديه.

دخل تييم الى لائحة اللاعبين المتوجين ببطولات غراند سلام عندما حقق عودة تاريخية في نهائي فلاشينغ ميدوز العام الماضي من تأخر بمجموعتين الى فوز 3-2 امام الالماني الكسندر زفيريف.

تحقق ذلك بعد سقوطه في ثلاث مباريات نهائية في البطولات الكبرى، بما فيها نهائي استراليا المفتوحة العام الماضي امام الصربي نوفاك ديوكوفيتش.

ومع عودته الى ملبورن استعدادًا لنسخة هذا العام من البطولة التي تنطلق اوائل الاسبوع المقبل، أكد أنه يشعر بجهوزية وبقي حذرًا في الوقت ذاته.

وقال تييم (27 عامًا) "بالطبع سأحاول تكرار نجاحات 2020 وأيضًا 2019 (عندما وصل الى نهائي رولان غاروس الفرنسية)".

وتابع "كانتا سنتان رائعتين. ولكن ما من شيء يضمن (تكرار) ذلك. في الغراند سلام او دورة رابطة المحترفين، وكل الدورات الكبيرة، القرعة دائمًا ما تكون قوية لذا ما من ضمانة على الذهاب بعيدًا للفوز باللقب".

وسيخوض النمسوي دورة رابطة المحترفين بغياب مدربه نيكولاس ماسو الذي أصيب بفيروس كورونا ويفتتح مشواره بمباراة قوية مع الايطالي ماتيو بيريتيني المصنف عاشرًا عالميًا "نتعادل 2-2 في المواجهات المباشرة. مع نهاية 2019 خضنا ثلاث مباريات رائعة على مستوى عال في ادوار متقدمة في دورات كبيرة".

وتابع "إنه لاعب كبير جدًا، لذا لست سعيدًا أنه اللاعب الذي سأواجهه في عام جديد بعد فترة من دون مباراة رسمية. سيكون الامر مثيرًا للاهتمام".

بعد قرابة عام على خوض مباريات امام مدرجات شبه فارغة بسبب تداعيات الجائحة، يتطلع تييم للأجواء الصاخبة المقبلة حيث سيسمح بتواجد قرابة 30 الف مشجع في اليوم في بطولة استراليا المفتوحة "سأحتاج ربما لبعض الاشواط او نصف ساعة او ساعة لأعتاد على الامر مجددًا لان الاجواء ستكون مختلفة مع اصوات الجماهير".