قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

باريس: أعلن الاتحاد الاوروبي لكرة القدم (ويفا) الاثنين عن نقل مباراة ذهاب الدور ثمن النهائي لدوري أبطال أوروبا بين بوروسيا مونشنغلادباخ وضيفه مانشستر سيتي الانكليزي الى العاصمة المجرية بودابست بسبب منع الضيوف من دخول ألمانيا نظرًا للقيود المفروضة للحد من تفشي فيروس كوفيد-19.

وقال الاتحاد القاري في بيان إن المباراة المقررة في 24 شباط/فبراير "ستقام الآن في (ملعب) بوشكاش أرينا في بودابست".

ويأتي الاعلان بعد يوم من نقل مباراة لايبزيغ الالماني وليفربول الانكليزي في 16 من الشهر الحالي الى الملعب ذاته.

وشكر بيان الاتحاد الأوروبي الناديين "على تعاونهما الوثيق ومساعدتهما في إيجاد حل للقضية المطروحة، وكذلك الاتحاد المجري لكرة القدم على دعمهم والموافقة على استضافة المباراة المعنية".

وتحظر ألمانيا اعتبارا من 30 كانون الثاني/يناير الفائت وحتى الـ17 من شباط/فبراير الحالي مبدئيا، الدخول عبر البرّ والبحر والجو لغالبية الأشخاص من خمس دول تشهد تفشيًا واسعًا لنسخ فيروس كورونا المتحوّرة، هي المملكة المتحدة وإيرلندا والبرازيل والبرتغال وجنوب إفريقيا، لذا فإن القرار اتخذ احترازيًا في حال تمديد القرار.

ورغم وجود بعض الاستثناءات للعاملين في المجال الطبي وغيرهم في المهن الرئيسية، الا ان البروتوكول الجديد لا يحتوي على أي بند خاص بالرياضيين المحترفين.

وقال المدير التنفيذي لبوروسيا مونشنغلادباخ ستيفان شيبيرز "توصلنا إلى هذا القرار بعد عدة محادثات مع السلطات المعنية والسياسيين واتحاد كرة القدم الألماني والاتحاد الأوروبي لكرة القدم على مدار الأسبوع الماضي".

وتابع "مباراة في الدور الـ16 في دوري أبطال أوروبا هي حدث ضخم بالنسبة لبوروسيا مونشنغلادباخ، ولا يمكننا الآن اللعب على أرضنا أو بحضور مشجعين. مع ذلك، يسعدنا أن نلعب المباراة اقله ونحن ندرك تمامًا الوضع العام".

وتنص لوائح الاتحاد الأوروبي لكرة القدم على أن يجد المضيف طريقة لاستضافة المباراة أو مواجهة خطر خسارتها صفر-3.

كما أعلن الاتحاد القاري عن نقل مباراة ذهاب الدور الـ32 من الدوري الاوروبي "يوروبا ليغ" بين مولده النروجي وضيفه هوفنهايم الالماني في 18 الشهر الحالي الى فياريال في اسبانيا بسبب منع حكومة اوسلو دخول غير المقيمين الى البلاد بسبب الاجراءات المتخذة للحد من تفشي كوفيد-19.

وتثير هذه الانباء المخاوف حيال كيفية استكمال الموسم الحالي على الصعيد القاري.

وتأثرت المسابقتان القاريتان بتداعيات الجائحة الموسم الفائت حيث استكملت في نظام التجمع في لشبونة في البرتغال للبطولة الاولى وفي المانيا للبطولة الرديفة.

مواضيع قد تهمك :