قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

ملبورن: أحرزت اليابانية ناومي أوساكا المصنفة ثالثة عالميا، لقبها الرابع في البطولات الأربع الكبرى في كرة المضرب من أصل أربع مباريات نهائية، بعد فوزها المستحق في نهائي بطولة أستراليا المفتوحة على الأميركية جنيفر برايدي 6 4 و6 3 في 77 دقيقة السبت في ملبورن بحضور جماهيري.

وهذا التتويج الثاني لأوساكا (23 عاما) في أستراليا بعد 2019، علما بانها توّجت أيضا بلقبي فلاشينغ ميدوز الأميركية في 2018 و2020.

واصبحت اليابانية أوّل لاعبة منذ اليوغوسلافية الاميركية مونيكا سيليش (1990 1991) تفوز بأول أربع مباريات نهائية في بطولات الغراند سلام شاركت بها.

وسترتقي المصنفة أولى عالميا سابقا، الاثنين الى المركز الثاني وبرايدي الى الثالث عشر.

ومنذ تتويجها بلقبها الاول على حساب الاميركية المخضرمة سيرينا وليامس، أحرزت أوساكا نصف الالقاب في البطولات الكبرى التي شاركت فيها.

في المقابل، حققت برايدي، المصنفة 24 عالميا، أفضل نتيجة في مشوارها، بعد أن بلغت نصف نهائي فلاشينغ ميدوز 2020 وخسرت أمام أوساكا بالذات بثلاث مجموعات في مواجهة حماسية.

توجّهت أوساكا، الرياضية الأعلى دخلا في العالم، إلى برايدي "لعبنا في نصف نهائي الولايات المتحدة المفتوحة قبل أشهر قليلة، وقلت للجميع أنك ستكونين مشكلة".

تابعت اللاعبة التي انقذت كرتين حاسمتين أمام الاسبانية غاربينيي موغوروسا في الدور الرابع وكانت على شفير الخروج "وكنت محقة. مشاهدة تطوّرك كان رائعا في الاشهر القليلة الماضية".

وكانت برايدي (25 عاما)، الفائزة بلقب وحيد في مسيرتها الاحترافية، كبرت وهي تواجه أوساكا في دورات محلية للناشئات في فلوريدا، وقد وعدت نفسها بمنع خصمتها من فرض اسلوبها.

لكن المدرّعة اليابانية سيطرت على المباراة خصوصا المجموعة الثانية، دون أن تقدّم أفضل مستوياتها، لتحقق اللقب أمام ألوف الجماهير العائدة نسبيا إلى المدرجات بعد انتهاء فترة اغلاق ضمن البطولة دامت خمسة أيام خوفا من تفشي فيروس كورونا.

مجموعتان نظيفتان

وكانت أوساكا التي لم تخسر اي مباراة بعد تجاوزها الدور الرابع في البطولات الكبرى، أقصت المخضرمة سيرينا وليامس في نصف النهائي بفوزها 6 3 و6 4 لتنهي محاولة أخرى للأميركية في مسعاها لمعادلة الرقم القياسي المطلق في عدد البطولات الكبرى لدى السيدات (24) المسجل باسم الاسترالية مارغاريت كورت.

أما برايدي، فخاضت البطولة بعد أن خضعت عند وصولها الى استراليا لحجر صحي لمدة 14 يومًا، حيث لم تتمكن من الخروج من غرفتها للتدرب في حين حصل لاعبون ولاعبات آخرون على فرصة الخروج لبضع ساعات من أجل التمارين.

لم تواجه اللاعبة التي لم تحب كرة المضرب قبل دخولها الكلية، في طريقها الى النهائي أي لاعبة أعلى منها في التصنيف، بعد خروج كل من مواطنتها صوفيا كينين حاملة اللقب والرابعة عالميا والأسترالية آشلي بارتي الاولى عالميا اللتين اوقعتهما القرعة في مسارها.

على ملعب رود ليفر أرينا، دخلت أوساكا المواجهة بعد سلسلة من 20 انتصارًا متتاليًا تمتد منذ العام الماضي.

بدت أكثر ثقة وثباتا في المجموعة الأولى من الخط الخلفي وعلى ارسالها، فكسرت ارسال خصمتها المترددة وتقدمت 3 1. لكن ردّ الأميركية جاء سريعا بالكسر وعادلت 3 3.

استفادت أوساكا من تقدم نادر لاوساكا إلى الشبكة، فارسلت كرة ساقطة جميلة فوقها لتحصل على فرصة كسر الارسال، لكن اليابانية صمدت وتقدمت 5 4.

ولعب الحظ الى جانبها عندما ارسلت كرة على الخط ثم اهدرت برايدي فرصة سانحة على ارسالها امام الشبكة، لتقلب اليابانية الأمور وتحسم المجموعة 6 4.

نسجت أوساكا على المنوال عينه مطلع الثانية، فكسرت باكرا وتقدمت 2 صفر.

وخلافا للمجموعة الأولى، بدت المواجهة من طرف واحد مع اخطاء متزايدة من برايدي وافضلية لاوساكا التي رفعت تقدمها إلى 4 صفر.