قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

الدوحة: جدّدت اللجنة الأولمبية القطرية التزامها باستضافة دورة الألعاب الأولمبية والبارالمبية 2032، برغم إعلان اللجنة الأولمبية الدولية الاسبوع الماضي أن بريزبين الاسترالية هي الأوفر حظا بين المرشحين.

أكّدت اللجنة القطرية في بيان الجمعة "استمرارها في برنامج الحوار المتواصل مع +لجنة الاستضافة المستقبلية+ التابعة للجنة الأولمبية الدولية، في إطار سعيها لاستضافة الحدثين الأولمبيين للمرة الأولى".

تابعت "قدّمت اللجنة الأولمبية القطرية مخططها المبدئي إلى +لجنة الاستضافة المستقبلية+ في الثالث من (شباط) فبراير المنصرم" موضحة في "مخططها التوافق الكامل بين ملفها ورؤية قطر الوطنية 2030 التي تهدف إلى تعزيز ركائز التنمية البشرية والاجتماعية والاقتصادية والبيئية عبر الرياضة".

وكانت اللجنة الاولمبية الدولية كشفت الاربعاء الماضي أن مدينة بريزبين الاسترالية هي الاوفر حظاً بين المرشحين، على أن تدخل في خطوة لاحقة بـ "حوار جديّ" مع المنظمين.

وقال رئيس اللجنة الدولية الألماني توماس باخ على هامش مؤتمر صحافي أن "الدولية أوصت اللجنة التنفيذية بأن تبدأ حوارا جدياً مع بريزبين واللجنة الاولمبية الاسترالية من أجل تنظيم الالعاب الاولمبية 2032".

وتابع "وافقت اللجنة التنفيذية بالاجماع على هذه التوصية".

وسبق لأستراليا أن استضافت الألعاب الأولمبية في ملبورن عام 1956، وفي سيدني عام 2000، فيما نظمت مدينة غولد كوست ألعاب الكومنولث عام 2018.

وتحاول قطر جلب الاولمبياد للمرة الاولى الى الشرق الاوسط، بعد ان نجحت بهذه المهمة من خلال استضافة مونديال 2022 لكرة القدم.

"إمكانياتنا مثالية"

وعبّرت ان "المخطط الرئيسي للجنة الأولمبية القطرية على نسبة 80% من الملاعب الرياضية المميزة التي خضعت للفحص والاختبار من أبرز الاتحادات الرياضية الدولية أثناء تنظيم البطولات الرياضية الكبرى في قطر، كبطولة العالم لألعاب القوى 2019 وبطولة العالم للجمباز الفني 2018، وغيرها من البطولات".

وتستضيف قطر أيضا في السنوات المقبلة بطولة العالم للألعاب المائية 2023، بطولة العالم للجودو 2023 ودورة الألعاب الآسيوية 2030.

قال الشيخ جوعان بن حمد بن خليفة آل ثاني، رئيس اللجنة الأولمبية القطرية "طورنا تجربتنا وأفكارنا التنظيمية بشكل كبير وسنظل حريصين على ذلك بشكل مستمر بقدر حرصنا على استضافة دورتي الألعاب الأولمبية والبارالمبية 2032، ونحن على جهوزية تامة وإمكانياتنا مثالية في تنظيم ألعاب أولمبية منخفضة المخاطر، ومستدامة بمستوى عالمي تتوافق كلياً مع الأجندة الأولمبية 2020+5".

أضاف جوعان وهو وهو شقيق أمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني "سنواصل الحوار مع لجنة الاستضافة المستقبلية، ونأمل أن تتاح لنا فرصة مناقشة خططنا مع اللجنة، وتعزيز محتويات ملفنا للمستوى الأفضل قبل أن يصدر القرار النهائي مع اقتراب موعد تنظيم هذه الألعاب المقررة بعد 11 عاماً".

واشارت تقارير سابقة باهتمام الهند وشنغهاي الصينية بتنظيم الالعاب، فيما أكدت قطر العام الماضي رغبتها بالاستضافة.

كما تم الترويج لامكانية تقديم ملف مشترك بين الكوريتين الجنوبية والشمالية، فيما أعلنت ألمانيا عن اهتمامها باستضافة الالعاب في شمال منطقة الراين وستفاليا.

وأكد باخ أن اللجنة الاولمبية الدولية تلقت "اهتمام العديد من الأفرقاء"، في حين لم يحدد هوية هذه الدول.

وأردف قائلا "هو ليس قراراً ضد المرشحين الآخرين، بل هو قرار لصالح الترشح". وأوضح باخ انه لم يتم اتخاذ اي قرار نهائي بشأن الدولة المضيفة، ولكن "المزيد من التفاصيل خلال المناقشات" مع بريزبين ستنطلق، مع عدم ذكر اي جدول زمني.

وستنعقد الدورة المقبلة للجنة الاولمبية الدولية في آذار/مارس المقبل، مع جدولة جديدة في تموز/يوليو.