قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

لندن : قال وزير الثقافة الانكليزي أوليفر داودن الإثنين إن الدور نصف نهائي كأس الاتحاد الإنكليزي في كرة القدم وبطولة العالم للسنوكر ستُستخدم كفعاليات تجريبية لعودة المشجعين الى الملاعب مع تخفيف قيود فيروس كورونا في إنكلترا.

ودخلت البلاد المرحلة الثانية من خارطة الطريق لرفع قيود الحجر الصحي تدريجياً بفضل حملة التطعيم الناجحة إلى حد كبير.

ويُسمح الآن باستئناف الرياضات الشعبية في الهواء الطلق، لكن التخفيف الإضافي للقيود يعتمد على استمرار نجاح إطلاق حملة اللقاحات ومعدلات الإصابة.

وستكون إحدى مباراتي الدور نصف نهائي لمسابقة كأس الاتحاد الإنكليزي بملعب ويمبلي في نيسان/أبريل المقبل من بين عدد من الأحداث التجريبية للحكم على عودة الجماهير الكبيرة.

ويلعب تشلسي مع مانشستر سيتي في 17 نيسان/أبريل في المباراة الاولى للدور نصف النهائي، ويلتقي ليستر سيتي مع ساوثمبتون في اليوم التالي في المباراة الثانية.

كما تم تحديد المباراة النهائية لمسابقة كأس الاتحاد الإنكليزي وبطولة العالم للسنوكر في شيفيلد بين الاحداث التجريبية للحضور الجماهيري، لكن القائمة الكاملة لجميع الأحداث التجريبية لم تُنشر بعد.

وقال داودن لشبكة "بي بي سي": "نريد إعادة أكبر عدد ممكن من الناس بأكبر قدر ممكن من الأمان"، مضيفا "نريد أن نجعلها بسيطة ومريحة قدر الإمكان للناس. لهذا السبب نجري هذه التجارب الرائدة".

وتابع "الخطة هي النظر إلى عوامل مثل الأنظمة ذات الاتجاه الواحد والتهوية داخل الملعب وكيفية التفاعل من حيث الوصول من وإلى الملعب".

رفض داودن تحديد عدد المتفرجين الذين سيسمح لهم بحضور نصف نهائي كأس الاتحاد الانكليزي بملعب ويمبلي.

وستسمح الخطوة الثالثة من تخفيف القيود والمقررة في 17 أيار/مايو على أقرب تقدير، بفتح الملاعب بسعة تصل إلى 25 في المئة بحد أقصى يصل إلى 10 آلاف متفرج.

وتعتبر الخطة الحالية هي رفع جميع القيود المفروضة على التواصل الاجتماعي، في 21 حزيران/يونيو المقبل.