قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

لندن : اعتبر الإسباني بيب غوارديولا مدرب فريق مانشستر سيتي الانكليزي الثلاثاء أن مشروع الدوري السوبر الاوروبي "لا يمُت الى الرياضة"، في أول تصريح واضح وصريح معادٍ لهذه المسابقة المنشقة عن دوري الابطال من أحد مدربي الفرق الاثني عشر المؤسسة.

وقال إن النظام المغلق للبطولة الجديدة "لا يمت الى الرياضة عندما تنعدم العلاقة بين الجهود والمكافأة. ليست رياضة عندما تكون ضامنًا للنجاح، ليست رياضة عندما لا تكون الخسارة مهمّة".

وتابع "من غير العادل عندما يكافح، يكافح ويكافح فريق ويصل الى الطليعة ومن ثم لا يمكنه التأهل لأن النجاح دائمًا مضمونٌ لأندية محدّدة".

ويضمن مشروع الدوري السوبر الاوروبي الذي سيتنافس فيه 20 فريقًا، مقعدًا للأندية المؤسسة كل عام حيث من المتوقع أن يرتفع عددها من 12 الى 15، على أن تتنافس خمسة فرق للتأهل وفق معايير تُحدد لاحقًا.

وأعلنت ستة أندية إنكليزية (ليفربول، مانشستر يونايتد، أرسنال، تشلسي، مانشستر سيتي، توتنهام)، مع برشلونة وريال مدريد وأتلتيكو مدريد الاسبانية، يوفنتوس وإنتر وميلان الإيطالية الاحد إطلاق مسابقة قد تنسف دوري أبطال أوروبا.

ولاقت هذه الخطوة انتقادات هائلة من جهات عدة أبرزها الاتحادين الاوروبي "ويفا" والدولي "فيفا" واتحادات انكلترا، اسبانيا وايطاليا، إضافة الى العديد من الشخصيات السياسية أبرزها رئيس الحكومة البريطانية بوريس جونسون والرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون وغيرهما.

وتساءل غوارديولا خلال المؤتمر الصحافي عشية لقاء مضيفه أستون فيلا في المرحلة 33 من الدوري الممتاز "يقولون إن خمسة أندية بإمكانها التأهل الى هذه المسابقة، ولكن ماذا لو أن الفرق الـ15 لا تقدم موسمًا جيدًا وتنافس فيها؟ هذه ليس رياضة".

وشكك بيب في سبب اختيار الاندية الاثني عشر بما فيها سيتي وتوتنهام وأرسنال، التي لم تتوج بطلة لأوروبا، في حين أن أياكس أمستردام الهولندي بطل أوروبا أربع مرات استُبعد.

وتابع "من واجبهم ان يجيبونا في اقرب وقت ممكن. أن يخبروا الجميع في كل أنحاء العالم لأن هذه مسألة دولية، ويوضحوا لمَ هذه الاندية موجودة وأخرى لا. لم أياكس أمستردام الذي يملك أربعة ألقاب في دوري الابطال غير موجود؟ عليهم أن يقولوا لنا".