قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

لندن : قال أسطورة مانشستر يونايتد، الفرنسي إريك كانتونا، الثلاثاء إنه "فخور" ولكن "غير متفاجئ" من اختياره لدخول قاعة مشاهير الدوري الإنكليزي الممتاز لكرة القدم "برميرليغ".

وبالتالي، ينضم الدولي السابق البالغ 54 عاماً إلى ألن شيرر ومواطنه تييري هنري اللذين قصّا شريط القاعة قبل نحو ثلاثة أسابيع.

وسجل كانتونا، الذي بدأ مسيرته الكروية في إنكلترا مع ليدز يونايتد، 70 هدفاً في 156 مباراة بالدوري الإنكليزي، وفاز بأربعة ألقاب في خمسة مواسم مع مانشستر يونايتد.

وكان له دور فعال في فوز ليدز بآخر ألقابه في الدوري موسم 1991/1992.

ولدى معرفته بالتكريم، قال كانتونا "أنا سعيد للغاية وفخور للغاية، لكنني في الوقت نفسه لست متفاجئاً".

وأضاف "كنت سأفاجأ بعدم اختياري! لقد كنت محظوظاً لأنني لعبت في هذا الفريق، مع لاعبين رائعين ومدرب رائع ومشجعين رائعين. لقد فزنا وكانت كرة القدم التي حلمت بها، لأن مانشستر يونايتد ناد يريد الفوز ولكن بطريقة جيدة".

وكانتونا واحد من ستة لاعبين من قائمة مختصرة مؤلفة من 23 لاعباً حصلوا على أكبر عدد من الأصوات مجتمعة من الجمهور ولجنة جوائز الدوري الإنكليزي الممتاز، وسيتم الإعلان عن المرشحين الخمسة التالين خلال الأيام الثلاثة المقبلة.

وتأسست قاعة المشاهير الشهر الماضي "للاعتراف والاحتفاء بالمهارات والمواهب الاستثنائية للاعبين الذين توّجوا بدوري بريميرليغ منذ تأسيسه عام 1992".