قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

لندن: سجل المهاجم الاوروغوياني إدينسون كافاني الذي مدد عقده لموسم اضافي في صفوف مانشستر يونايتد قبل ايام قليلة، احد اجمل اهداف الموسم لكنه لم يكن كافياً لمنح الفوز لفريقه وضمان المركز الثاني لأنه اكتفى بالتعادل مع ضيفه فولهام 1 1 الثلاثاء في بطولة انكلترا لكرة القدم.

على ملعب "أولدترافورد" حيث تابع المباراة 10 الاف متفرج وذلك للمرة الاولى منذ اكثر من 14 شهراً بعد السماح لعودة عدد معين الى المدرجات، سيطر اصحاب الارض على مجريات اللعب بنسبة كبيرة لكنه لم يترجم هذه السيطرة الى اهداف ليكتفي بنقطة واحدة في المرحلة السابعة والثلاثين قبل الاخيرة.

ويخوض مانشستر اخر مبارياته ضد ولفرهامبتون خارج ملعبه الاحد قبل 3 أيام فقط من خوضه نهائي الدوري الاوروبي (يوروبا ليغ) ضد فياريال الاسباني، وبالتالي سيزج مدربه النروجي اولي غونار سولشاير بتشكيلة من الصف الثاني اغلب الظن.

وتقدم فريق "الشياطين الحمر" بعد لمسة فنية رائعة بالكعب من صانع الالعاب برونو فرنانديش ليكسر كافاني مصيدة التسلل من منتصف الملعب قبل ان يباغت حارس مرمى فولهام وزميله السابق في باريس سان جرمان الفرنسي الفونس اريولا بتسديدة ساقطة من فوقه من مسافة 45 متراً (15).

وبات كافاني ثالث لاعب فقط في تاريخ مانشستر يونايتد يتخطى حاجز الـ 10 أهداف في الدوري الانكليزي الممتاز في موسم واحد بعد تخطيه الثالثة والثلاثين من عمره بعد تيدي شيرينغهام موسم 2000 2001 والسويدي زلاتان ابراهيموفيتش موسم 2016 2017.

وكان بمقدور مانشستر يونايتد زيادة غلته من الاهداف لكن لاعبيه تنافسوا على اهدار الفرصة تلو الاخرى لينتهي الشوط الاول بتقدمه 1 صفر.

وتابع يونايتد افضليته في الشوط الثاني وكاد مايسون غرينوود يعزز تقدمه لكن اريولا تدخل في الوقت المناسب لانقاذ مرماه (71).

ودفع الفريق المضيف ثمن اهدار الفرص عندما ادرك فولهام التعادل عندما رفع بوبي ريد كرة متقنة داخل المنطقة تابعها جو براين غير المراقب عند القائم الثاني برأسية داخل شباك الحارس الاسباني دافيد دي خيا (76).

وفي مباراة ثانية، فاز ليدز يونايتد على مضيفه ساوثمبتون بهدفين نظيفين، سجلهما باتريك بامفورد (73) والويلزي تايلر روبرتس (90+5).

وصعد ليدز للمركز الثامن موقتا برصيد 56 نقطة، فيما تجمد رصيد ساوثمبتون عند 43 في المركز الرابع عشر.