قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

ساو باولو: حقّق المهاجم الدولي الإسباني من أصل برازيلي دييغو كوستا بداية مثاليّة مع فريقه الجديد أتلتيكو مينيرو، وذلك بتسجيله هدف التعادل على أرض براغانتينو 1-1 في الدوري البرازيلي لكرة القدم.

وسجّل ابن الـ32 عاماً هدف التعادل في الدقيقة 85 من المباراة بعد دخوله بديلاً في الدقيقة 59 على حساب الفنزويلي جيفرسون سافارينو خلال اللّقاء الذي أُقيم ضمن المرحلة الثامنة عشرة.

وانضمّ كوستا إلى أتلتيكو مينيرو في منتصف الشهر الحالي كلاعب حرٍ بعد انتهاء مغامرته الثانية بألوان أتلتيكو مدريد بطل الدوري الإسباني الذي شارك معه في سبع مباريات فقط الموسم الماضي وسجّل هدفين.

وتعود آخر مشاركة لكوستا إلى 22 كانون الأول/ ديسمبر 2020، عندما حلّ بديلاً للأوروغوياني لويس سواريس في الدقيقة 87 من المباراة التي فاز فيها فريق العاصمة 2-صفر على ريال سوسييداد في الدوري المحلي.

من مدريد إلى مينيرو

ووصل كوستا إلى أتلتيكو مدريد لأول مرة عام 2007 قادماً من براغا البرتغالي لكنّه لم يدافع عن ألوان نادي العاصمة في أي مباراة، إذ أبقاه معاراً لفريقه السابق، ثم انتقل إلى سلتا فيغو وألباسيتي بنظام الإعارة أيضاً، قبل أن يوقّع عام 2009 مع بلد الوليد.

لكنّه سرعان ما عاد في 2010 إلى أتلتيكو وبقي معه حتى 2014 (أُعير عام 2012 لرايو فايكانو خلال هذه الفترة)، قبل أن يحلّ في الدوري الإنكليزي الممتاز عام 2014 للدفاع عن ألوان تشلسي حيث تُوّج بلقب الدوري مرتين وبكأس الرابطة مرة واحدة، ما دفع نادي العاصمة إلى التعاقد معه مجدّداً في كانون الثاني/ يناير 2018.

وخاض كوستا مباراتين ودّيتين مع منتخب البرازيل، موطنه الأصلي، قبل أن يغيّر جنسيته ويلعب 24 مباراة مع إسبانيا.

وبعد التعادل في مباراة الأحد، بقي أتلتيكو مينيرو الذي يضم في صفوفه هولك والتشيلي إدواردو فارغاس، في صدارة ترتيب الدوري المحلّي بفارق أربع نقاط عن بالميراس.

ووصل أتلتيكو مينيرو إلى الدور نصف النهائي لمسابقة كوبا ليبرتادوريس الموازية لدوري الأبطال في أوروبا، بعد إقصائه ريفر بلايت الأرجنتيني بالفوز عليه ذهاباً 1-صفر خارج قواعده وإياباً 3-صفر، وهو سيلتقي في دور الأربعة بالميراس بالذات.