قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

اعداد لؤي محمد من لندن: ستضم غوغل الموسيقى إلى حقول البحث الموجودة على موقعها في الولايات المتحدة ابتداء من اليوم. كذلك سيكون بإمكان المستخدمين الباحثين عن مغنين أو أغان أو ألبومات وفق الاسم الحصول على روابط توصلهم إلى مشاهد سابقة للعمل نفسه وخيارات لشراء الأغاني أو الألبومات من quot;ماي سبايسquot; MySpace وquot;لالاquot; Lala شريكي غوغل. كذلك صممت الخدمة الجديدة كي تساعد المستخدمين لها لتحديد مواقع الأغاني حسب كلماتها إذا لم يكونوا يعرفون عناوين الأغاني نفسها.

ونقلا عن صحيفة التايمز اللندنية الصادرة اليوم 29 أكتوبر 2009 ، قالت غوغل إن الخدمة الجديدة quot;ستساعد الفنانين وكتّاب الأغاني وشركات الإنتاج من خلال توجيه مسارات البحث صوب مواقع انترنتية مجازة لبيع الأعمال الموسيقية وهذا ما سيساعد على توليد مداخيل جديدة ويقدم للباحثين عن الموسيقى جيلا جديدا من المغنين والموسيقيين عبر الانترنت إضافة إلى العثور على مواقع خدماتية للموسيقى مثل quot;باندوراquot; وquot;آي ميمquot; وquot;رابسوديquot;.

بالمقابل وقّعت أربع شركات كبيرة للموسيقى اتفاقا مع غوغل وهذه هي quot;وارنر ميوسيكquot; وquot;إي أم آيquot; وquot;سوني كوربس سوني ميوسيك انترتينمنتquot; وquot;فيفندي يونيفرسال ميوسيك غْروبquot;، ومن المتوقع أن تتبع هذه الشركات قائمة طويلة من شركات الإنتاج الموسيقية.

وضمن هذا السياق قال توم ستوكي مدير إدارة المنتجات في شركة غوغل إن quot;أفضل جواب لبحث ما هو ليس صفحة ويب واحدة بل خريطة أو فيديو أو محتويات قليلة من المنتج نفسه. وبإضافة الموسيقى إلى خدمات البحث الأخرى سيصبح البحث افضل لأننا سنتمكن من ربط الأفراد بعضهم ببعض بسرعة إضافة إلى توفير دخل إضافي للفنانين وشركات الإنتاج وغيرهمquot;.