قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

مصطفى قايد من القاهرة: لا يختلف إثنان حول أن النجمة الشابة علا غانم أصبحت مثيرة للجدل في كل عمل فني تقدمه، حيث تتباين حولها الآراء ما بين هجوم شديد، أو إعجاب بموهبة فنية تسعى للاختلاف وكسر قاعدة الادوار التقليدية والمتوقعة.
ولعل احدث أفلامها quot;بدون رقابةquot; المنتظر عرضه خلال أيام سوف يتسبب بعاصفة جديدة من الانتقادات و الجدل. كاميرا إيلاف التقت علا غانم التي بدت مرحة وهادئة و تحدثت عن الفيلم الذي واجه النقد والهجوم فى الصحافة والاعلام وقبل، وأثناء، وبعد تصويره.
حيث تقدم فيه شخصية شيرين المثلية في اطار كوميدى مع عدد من الفنانين الشباب، ووضحت أن الدور وغرابته، و ثراء الشخصية دراميا ، هو اكثر ما شجعها على قبوله، بالرغم من قلقها الشديد حول كيفية استقبال الجمهور لها في هذه الشخصية.
واعترفت ان الادوار الصادمة و غير المألوفة هي التي تستفزها فنيا اكثر من الادوار المسالمة, كما تحدثت عن النجاح الذي حققه مسلسل quot;ظل المحاربquot; في رمضان الماضي , و ايضا مشاركتها في فيلم quot;ليلة البيبى دولquot; بدور شرفي اشاد به النقاد والجمهور لأدائها رمز العراق في الفيلم, وغيرها من التفاصيل في هذا الحوار المصور.