قرائنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

اكتشفت دراسة وجود مجموعة من الأرانب معرّضة بنسبة أقل لارتفاع الكوليسترول في الدم. وعند محاولة فهم ما جرى علميًا، تبيّن أن هذه المجموعة من الأرانب تمت رعايتها بعناية من قبل طالب في كلية الطب.

إيلاف: في كتابها الجديد بعنوان "تأثير الأرنب: عِش حياة أطول وأسعد وأصح مع علم اللطف الرائد" The Rabbit Effect: Live Longer Happier, and Healthier with the Groundbreaking Science of Kindness (المؤلف من 272 صفحة، 24.30 دولارًا)، تتحدث عالمة النفس كيلي هاردينغ عن قوة التفاعل بين الجسد والعقل والظروف الاجتماعية.

تصف هاردينغ في كتابها العديد من الدوافع الصحية والمرضية بأنها "العوامل الخفية". ليس لأنها غير قابلة للاكتشاف، لكن لأننا نميل إلى عدم التعرف إليها ومنحها الأهمية اللازمة. وهدفها ينصب في الكشف عن هذه العوامل لمرضاها وللقراء، لتحقيق مزيد من الرفاهية، وعدم الاستسلام للمرض واليأس.

في أثناء عملها في جامعة كاليفورنيا الأميركية، حاولت هاردينغ التعمق في"العوامل الخفية" للصحة والمرض، وتدرّّبت أيضًا على التخصص النفسي، حيث يمتزج العقل والجسد ليعطيا الصورة التي تعرّف عن شخصيتنا.

دراسة على الأرانب
في عام 1978، تعرفت هاردينغ من خلال أستاذها الطبيب آرثر بارسكي إلى دراسة مذهلة تُظهر تأثير اللطف على الأرانب. وهكذا، استلهمت عنوان الكتاب بعدما مثلت لها هذه الدراسة نقطة تحوّل في حياتها المهنية.

بعض الأرانب البيضاء، مثل البشر، عرضة للإصابة بأمراض القلب، إذا اعتادت على نظام غذائي غني بالدهون (مثل الأطعمة المقلية واللحوم الحمراء). وكشفت البحوث التي أجرتها جامعة كولومبيا على الأرانب عن علاقة بين ارتفاع الكوليسترول في الدم وأمراض القلب.

اللافت أن الدراسة اكتشفت وجود مجموعة من الأرانب معرّضة بنسبة أقل لارتفاع الكوليسترول في الدم. وعند محاولة فهم ما جرى علميًا، تبيّن أن هذه المجموعة من الأرانب تمت رعايتها بعناية من قبل طالب في كلية الطب.

أراد العلماء التأكد من البحوث التي أجروها، فأعادوا تكرار الدراسة، وتوصلوا إلى النتائج نفسها التي تفيد بأنه يمكن التخفيف من تجارب الحياة غير الصحية، بإظهار اللطف واتباع نظام غذائي صحي.

نصائح مفيدة
في نهاية كل فصل، تقدم هاردينغ طرائق واضحة وممكنة يمكن لأي منا بوساطتها تعزيز الروابط الاجتماعية، وتغيير تجارب العمل، وممارسة الإنصاف والتعاطف. وهي توفر نوعًا من الحلول الفاعلة والحكيمة التي تجعل حياتنا أفضل.

كما تنصح هاردينغ في كتابها بالانتباه إلى النوم، والتمارين الرياضية، ومجموعة متنوعة من أنشطة العقل (مثل التأمل واليوغا والتنفس البطيء). وتشير أيضًا إلى الامتنان بصفتها وسيلة لتعزيز "تأثير الأرانب"، وهي ممارسة يمكن تبنيها ببساطة من طريق إنهاء كل يوم بقائمة من الأشخاص الذين كان تأثيرهم عليك مفيدًا والأشخاص الذين تدين لهم بالامتنان.

تحثنا هاردينغ على إيجاد فرص لتوفير لحظات من اللطف لمن نحبهم ولمن هم جزء من مجتمعاتنا، وتصف اللطف بأنه مورد متجدد لا نهاية له.

أما الجزء الأخير من الكتاب فيدور حول أساسيات الصحة. حيث توضح هاردينغ انطلاقًا من التدريبات التي خضعت لها، وتجربتها كطبيبة نفسية، الروابط العميقة بين الإجهاد والاستجابة السلبية التي يثيرها وصحتنا الجسدية والعقلية.


أعدت "إيلاف" هذا التقرير عن "نيويورك جورنال أوف بوكس". الأصل منشور على الرابط:
https://www.nyjournalofbooks.com/book-review/rabbit-effect