قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

تؤكد منظمة الصحة العالمية أن مرض انفلونزا المكسيك ما زال قادرا على التحور، وقالت الدكتورة مارجريت تشان مدير عام المنظمة إنه من حسن حظ البشرية أن تفشي المرض جاء أخف مما كان متوقعا.
جنيف: حذرت منظمة الصحة العالمية من أن فيروس انفلونزا المكسيك لا يزال قادرا على التحور وتعديل نفسه وبالتالى فان الوباء الناجم عنه لم ينته بعد. وقالت الدكتورة مارجريت تشان مدير عام منظمة الصحة قولها العالمية، أنه من السابق لاوانه القول اننا وصلنا الى نهاية المطاف بالنسبة لتفشى انفلونزا الخنازيز، وأضافت ان فيروس /اتش1 ان1 المسبب لمرض انفلونزا المكسيك لا يزال نشيطا فى دول مثل الهند ومصر مشيرة الى أن الامر قد يستغرق قرابة العامين قبل خروج المنظمة الدولية بمحصلة نهائية لعدد ضحايا المرض.
وذكرت الدكتورة تشان أن الولايات المتحدة وكندا وبريطانيا هى من بين الدول التى يبدو أنها قد تجاوزت الاسوأ بالنسبة لتفشى مرض انفلونزا المكسيك فيها الا أن ذلك لايعنى أننا وصلنا الى نهاية المطاف عندما يتعلق الامر بتفشى المرض عبر العالم. ولفتت الى أن الخبراء بحاجة الى مواصلة مراقبة احتمال تفشى المرض لمدة ستة أشهر أخرى أو حتى على مر العام المقبل بأكمله اذ من المحتمل أن يتحور الفيروس ويعدل نفسه ليتحول الى سلالة أخرى من الفيروسات.
ورأت تشان أنه كان من حسن حظ البشرية أن تفشى المرض جاء أخف مما كان متوقعا مضيفة أن التفشى المتأخر لوباء انفلونزا المكسيك قد جاء معتدلا ومحدود المدى من حيث أثره وربما كانت هى أسعد نبأ صحى خلال العقد المنصرم. وقالت ان الطلب على اللقاحات المضادة لفيروس انفلونزا المكسيك فى بعض الدول الاوروبية كان أقل من المتوقع وأن منظمة الصحة العالمية الان بصدد التحقيق بامكانية ارسال اللقاحات الزائدة الى الدول النامية.
وكشفت الدكتورة تشان عن أن شركات صناعة الادوية وبعض الدول وعدت بالتبرع للمنظة الدولية بحوالى 190 مليون جرعة لقاح مضاد لفيروس انفلونزا المكسيك اذ سوف يجرى الشهر المقبل توزيع أولى كميات اللقاحات التى سيجرى التبرع بها فى كل من أذربيجان ومنغوليا وأفغانستان.
لكنها أقرت بأن المنظمة لم تتلق بعد أى لقاحات مضاد للفيروس لكنها ستحصل عليها قريبا. وقد جاءت تصريحات الدكتورة تشان بعد أسبوع واحد فقط من اعلان منظمة الصحة العالمية أن نشاط انفلونزا المكسيك قد بلغ ذروته فى جزء كبير من نصف الكرة الارضية الشمالى الامر الذى تجلى بوفاة أكثر من 11500 شخص حول العالم منذ ظهور الفيروس فى الربيع الماضي.
وقد نشرت المنظمة على موقعها على شبكة الانترنت يوم الاربعاء الماضى أنه بحلول 20 ديسمبر الحالى سجل العالم ما لا يقل عن 11516 حالة وفاة ناجمة عن فيروس quot;اتش1 ان1 quot;وكلها حالات موءكدة فى المختبرات.