قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

طلال سلامة من برن (سويسرا): انه عذاب طويل المدى وكلاسيكي يعاني منه كل مصاب أم مصابة بصدمة عاطفية جعلتها تتخلى عن مفهوم الغرام والحب، لو لفترة زمنية معينة. اليوم، يوجد دواء صمم خصيصًا من مشتقات شجرة أفريقية ويتم تسويقه لمعالجة عذاب الحب لا سيما بعد نهاية قصة عاطفية عاصفة، ان كانت زواج أم صداقة، بين العاشق وعشيقته! هذا وتم هندسة الدواء الجديد والمدهش من ثمرة استوائية لشجرة تترعرع جذورها في ساحل العاج ومعروفة باسم (Griffionia simplicifolia).

وابتكرت هذا الدواء شركة نمساوية، تتخذ من مدينة quot;فيلاخquot; في مقاطعة quot;كارينسياquot; مقراً رئيسيًا لها، وتدعى quot;كوروفارمquot; (Coropharm). وتتهيأ هذه الشركة لتسويق الدواء على شكل حبوب قريبًا، في البداية، سيتم تسويقه في النمسا حصريًا. أما الدواء فأطلق عليه اسم quot;أموريكسquot; (Amorex) وهو لا يحتاج الى أي وصفة طبية وسيباع في جميع الصيدليات النمساوية. ويعد هذا الدواء أن يجلب معه الأعجوبة لكل من يقع في دوامة اجهاد الحب المنسي أم المنتهي بصورة عنفوانية. هكذا، سيساعد الدواء القلوب المكسورة والواقعين في عذاب الغرام، الذين لا يرون قط نهاية قريبة لآلامهم العاطفية والجسدية، في التخلص من سموم الحب وعذابه في فترة قصيرة!

يمكن للرجال والنساء معًا، بغض النظر عن أعمارهم، تعاطي هذا الدواء.. لا بل حبة واحدة منه لطي صفحة الحب الماضي!