قرائنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

"إيلاف":  كشفت دراسة مسحية أجراها محرك البحث عن الوظائف Monster.com أن 8 من بين كل 10 عمال يبكون بسبب أمور مرتبطة بوظائفهم. وقد اعترف حوالي 14 % من الموظفين بانهيارهم في البكاء مرة واحدة على الأقل في الأسبوع أو كل يوم.

وأشارت الدراسة في نفس الوقت إلى أن معظم الموظفين حَمَّلُوا رؤسائهم أو زملائهم مسؤولية دخولهم في نوبات البكاء هذه، في حين قال آخرون إن أعباء العمل الملقاة على كاهلهم أو ظروفهم الشخصية في المنزل هي السبب وراء بكائهم.

وقال المشرفون على الدراسة إن النتائج التي توصلوا إليها دليل على أن الموظفين الأميركيين يعانون، وأنه يجب على أصحاب العمل أن يخفوا بعض الضغط عن موظفيهم.
وأشار أغلب العمال أو الموظفين – حوالي 45 % - إلى أن السبب وراء دخولهم في نوبات البكاء إما رؤسائهم أو زملائهم في مكان العمل. فيما نوه 20 % إلى أنهم يبكون في المنزل بسبب مشكلات في المنزل أو أخرى ليست ذات صلة بالعمل.

وفي غضون ذلك، قال حوالي 16 % إنهم دخلوا في نوبات بكاء لشعورهم بالضغط من أعباء العمل الزائدة، وهي إشارة دالة على شعورهم بالإنهاك، على حد قول الموظفين. كما كشف موظفون آخرون ممن أخذت آرائهم في تلك الدراسة عن تعرضهم في بعض الأحيان لمضايقات في مكان العمل، تعرضهم لمشكلات مع عميل أو وقوعهم في خطأ.


أعدت "إيلاف" المادة بتصرف عن صحيفة "الدايلي ميل" البريطانية، الرابط الأصلي أدناه
https://www.dailymail.co.uk/health/article-7361309/8-10-people-admit-theyve-cried-job-bosses-new-survey-reveals.html