قرائنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

"إيلاف" : حذر باحثون من أن السيدات الحوامل اللاتي يداومن على عادة التدخين قد يضرون بذلك خصوبة بناتهن. وأوضح الباحثون أنهم يعتقدون أن التبغ يحتوي على سموم تسبب اضطرابات بهرمونات البنات وتجعلهن يتسمون بسمات "ذكورية" أثناء نموهن في الرحم !

واكتشف الباحثون من نتائج دراسة أجروها بهذا الخصوص أن بنات الأمهات المدخنات أظهرن علامات دالة على تزايد تعرضهن لهرمون الذكورة الأساسي "التستوستيرون".

وتابع الباحثون بقولهم إن ذلك قد يؤثر بالتبعية على فرصهن في الإنجاب خلال حياتهن، وأوضحوا أنه وفي حين أنه من المعروف أن السيدات يفرزن كميات صغيرة بشكل طبيعي من التستوستيرون، فإن الإفراط في إفرازه قد يصيبهن بالعقم ومشكلات أخرى.

ونوه الباحثون إلى أنهم لم يلحظوا نفس النتائج لدى الصبية أو الرضع الذين لا تمارس أمهاتهم عادة التدخين. وأشرف على تلك الدراسة الجديدة دكتور دينيز أوزالب كيزيلاي وزملاء له من مستشفى سيجلي الحكومي للتدريب، حيث فحصوا خلالها أكثر من 100 مولوداً رضيعاً، 56 من الإناث و64 من الذكور، واتضح لهم أن تدخين الأمهات الحوامل يضر في واقع الأمر ببناتهن وبقدرتهن على الحمل والإنجاب لاحقاً.
كما سبق أن حذرت دراسة أجريت عام 2017 في جامعة أبردين من أن الفتيات اللاتي يتعرضن للتبغ أثناء نموهن في الرحم تتزايد لديهن مخاطر التعرض لإجهاض فيما بعد.


أعدت "إيلاف" المادة بتصرف عن صحيفة "الدايلي ميل" البريطانية، الرابط الأصلي أدناه
https://www.dailymail.co.uk/health/article-7482041/Pregnant-women-smoke-harming-fertility-daughters.html