قرائنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك


أعلنت مجموعة "سامسونغ إلكترونكس" الثلاثاء أنها تتوقع تراجع أرباحها التشغيلية بأكثر من 50 بالمئة في الربع الثالث من العام في وقت تعاني من التراجع في سوق الشرائح الإلكترونية عالميًا.

وأفادت أكبر شركة في العالم لتصنيع الهواتف الذكية وشرائح الذاكرة الإلكترونية في بيان أنها تتوقع أن تصل الأرباح التشغيلية من تموز/يوليو إلى أيلول/سبتمبر إلى 7,7 ترليون وان (6,4 مليار دولار)، وهو انخفاض بنسبة 56,2 بالمئة عن العام الذي سبق.

ويعد هذا الفصل الرابع على التوالي الذي سجّلت شركة التكنولوجيا الكورية الجنوبية فيه انخفاضًا في أرباحها في ظل تراجع أسعار أشباه الموصلات الإلكترونية وتراجع الطلب على هواتفها المحمولة.

ويتوقع أن تبلغ مبيعاتها في الربع الثالث من العام نحو 62 ترليون وان، أي أقل بنسبة 5,3 بالمئة من الفترة ذاتها العام الماضي.

ولا تنشر سامسونغ صافي أرباحها والبيانات المرتبطة بالأداء التجاري لكل قطاع على حدة قبل نشر آخر تقرير عن إيراداتها، يتوقع صدوره في وقت لاحق هذا الشهر.

وأغلق مؤشر أسهم سامسونغ على ارتفاع بنسبة 2,4 بالمئة في سيول بينما فاقت الأرباح التشغيلية المنتظرة التوقعات.

والشركة هي الفرع الرئيسي الأبرز لمجموعة سامسونغ العملاقة، التي تعد أكبر التكتلات المدارة عائليًا التي تهيمن تجاريًا في القوة الاقتصادية الحادية عشرة على صعيد العالم. وتعد كذلك غاية في الأهمية بالنسبة لصحة اقتصاد كوريا الجنوبية.

وأعرب محللون عن تفاؤلهم حيال الأشهر المقبلة، مشيرين إلى أن تراجع مستويات مخزونات أشباه الموصلات التي تساهم بأكثر من نصف أرباح سامسونغ، ستساعد في استقرار أسعار الشرائح الإلكترونية بعد تراجعها بأعداد عشرية هذا العام.

وأظهرت التقديرات للربع الثالث ارتفاعًا طفيفًا من فترة نيسان حتى حزيران، أرجعها المحللون على وجه الخصوص إلى التحسينات التي طرأت على قطاع الأعمال التجارية.