قرائنا من مستخدمي واتساب
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك

"إيلاف": وجد باحثون أميركيون أن البنات يتمتعن بنفس مهارات الصبية فيما يتعلق بالتعامل مع المسائل الحسابية. وتوصلوا من دراستهم التي أجروها بجامعة كارنيغي ميلون بولاية بنسلفانيا إلى نتائج تبين أن أدمغة الصبية والبنات تعمل وتتعامل مع المعلومات الرقمية والحسابية بنفس الطريقة.

واستعان الباحثون في الدراسة بصور أشعة الرنين المغناطيسي لرصد الأنشطة الخاصة بأدمغة الأطفال أثناء تعلمهم المفاهيم الرياضية في بداية حياتهم. ونقلت بهذا الخصوص صحيفة الدايلي ميل البريطانية عن دكتور جيسيكا كانتلون، الباحثة الرئيسية بتلك الدراسة، قولها "لا يتوافق العلم مع المعتقدات الشعبية. فما شاهدناه في دراستنا هو أن أدمغة الأطفال تعمل وظيفياً بشكل متشابه بغض النظر عن جنسهم، لذا نأمل أن نتمكن من إعادة ضبط وتقييم توقعاتنا بشأن ما يمكن أن يحققه الأطفال الصغار في مادة الرياضيات".

وتواجه الفتيات الصغيرات منذ نعومة أظافرهن – سواء في الولايات المتحدة أو بمعظم أنحاء العالم – عدداً كبيراً من الصور النمطية السلبية، التي تزعم أنهن يفتقرن للمهارة في الرياضيات ويفتقرن كذلك للقوة، السرعة، التميز البدني وغير ذلك من الصفات والسمات.

وتستمر الفوارق بين الجنسين على مدار حياتهم، وهو ما يبدو واضحاً في فوارق الرواتب، المناصب الوظيفية والفرص التي تتاح لكليهما، حيث تميل الكفة لصالح الصبية في كثير من الأحيان.

وعاودت دكتور كانتلون لتشير إلى إن دراستهم البحثية سعت لإزالة طبقة التنشئة الاجتماعية التي تلون نظرتنا لقدرات الصبية والبنات الصغار في عالم الرياضيات، وراقبوا في سبيل ذلك أدمغة 104 طفلاً، من الصبية والبنات، تتراوح أعمارهم ما بين 3 و10 سنوات.

أعدت "إيلاف" المادة بتصرف عن صحيفة "الدايلي ميل" البريطانية، الرابط الأصلي أدناه
https://www.dailymail.co.uk/health/article-7662639/Girls-just-good-math-boys-finds-brain-imaging-study.html