قرائنا من مستخدمي واتساب
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك

"إيلاف": كشف بحث حديث عن أن ربع الأطفال والشبان باتوا مدمنين لهواتفهم الذكية لدرجة أنهم يعانون من قلق واكتئاب حال ابتعادهم عن تلك الأجهزة. وقال الباحثون الذين توصلوا لتلك النتيجة من خلال دراستهم التي أجروها في كلية الملك بالعاصمة البريطانية، لندن، إنهم وجدوا أن هؤلاء الشبان الصغار يستخدمون تلك الهواتف بطريقة مثيرة للريبة، حيث يستخدمونها بطريقة تتسق مع إدمان سلوكي يهيمن عليهم.

وتوصل البحث، الذي نشرت نتائجه بمجلة BMC للطب النفسي، لتلك النتائج بعد تحليل 41 دراسة تم نشرها منذ عام 2011 عن استخدام الهواتف الذكية والصحة العقلية. وخلص البحث إلى نتائج تؤكد أن ما بين 10 إلى 30 % من الأطفال والشبان يستخدمون هواتفهم بطريقة مختلة، وهو ما يعني أن هناك في المتوسط 23 % من هؤلاء الشباب الصغير يعانون من اضطراب يعرف ب "اضطراب استخدام الهاتف الذكي أو ما يعرف اختصاراً بـ "PSU". وعرَّف الباحثون ذلك الاضطراب بأنه سلوك مرتبط باستخدام الهاتف الذكي الذي ينطوي على عنصر من عناصر الإدمان، كالدخول في نوبة قلق حين لا يكون الهاتف متاحاً أو الميل لإهمال الأنشطة الأخرى.

كما انتهى الباحثون إلى أن هناك علاقة بين اضطراب استخدام الهاتف الذكي ومشكلات الصحة العقلية كالتوتر، الضغط العصبي، قلة النوم والمزاج المكتئب. ونقلت بهذا الخصوص صحيفة الدايلي ميل البريطانية عن دكتور نيكولا كالك، الباحث المشارك بالدراسة من معهد الطب النفسي، علم النفس وعلم الأعصاب، قوله "الهواتف الذكية موجودة لتبقى، وهناك حاجة لفهم مدى انتشار اضطراب استخدام الهاتف الذكي. ونحن لا نعرف ما إن كان الهاتف الذكي نفسه هو الذي يمكن أن يسب الإدمان أم أن مصدر الإدمان نابع من تلك التطبيقات التي يستخدمها الناس".
وأضاف "ومع ذلك، فإن هناك حاجة لتوعية الناس حول استخدام الأطفال للهواتف الذكية، ويتعين على الأبوين أن يكونوا على دراية بالوقت الذي يقضيه أطفالهم على هواتفهم".


أعدت "إيلاف" المادة بتصرف عن صحيفة "الدايلي ميل" البريطانية، الرابط الأصلي أدناه
https://www.dailymail.co.uk/sciencetech/article-7736203/One-four-children-addicted-smartphones-anxious-theyre-separated.html