قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

دبي: أعلن مركز محمد بن راشد للفضاء تمديد مهلة تلقي طلبات الترشح حتى يوم 31 مارس المقبل لإتاحة الفرصة لمزيد من الراغبين بالمشاركة في الاستكشافات العلمية والرحلات المأهولة إلى الفضاء بالتسجيل في البرنامج.

وشهد التسجيل في الدفعة الثانية من "برنامج الإمارات لرواد الفضاء" من بداية الإعلان في كانون الاول/ديسمبر الماضي مشاركة واسعة من المواطنين والمواطنات من مختلف الأعمار والتخصصات والقطاعات في الدولة الخليجية وذلك بفضل الأثر الكبير الذي حققته مهمة "طموح زايد" أول مهمة إماراتية مأهولة إلى الفضاء نفذها هزاع المنصوري على متن محطة الفضاء الدولية.

وأوضح المركز أنه يتعين على المتقدم للانضمام إلى الدفعة الثانية من البرنامج أن يكون إماراتيا وألا يقل عمره عن 18 عاما وأن يتقن اللغتين العربية والإنكليزية وأن يكون حاصلا على شهادة جامعية /درجة البكالوريوس وما فوقها.

وقال يوسف حمد الشيباني مدير عام مركز محمد بن راشد للفضاء إن "الإقبال الكبير على الالتحاق بالدفعة الثانية من البرنامج يعكس طموح أبناء وبنات الوطن وإصرارهم على تحقيق توجهات الإمارات لاستكشاف الفضاء وتحقيق المزيد من الإنجازات في صناعة وعلوم وأبحاث الفضاء".

وأوضح أنه بعد ان يغلق التسجيل في الدفعة الثانية من البرنامج في 31 آذار/مارس المقبل، ستبدأ "مرحلة فرز وتقييم الطلبات ثم مرحلة المقابلات الشخصية التي ستضم عشرة متخصصين بينهم رائدا الفضاء هزاع المنصوري وسلطان النيادي".

وسمح المنصوري البالغ 35 عاما لبلاده بالانضمام إلى نادي الدول العربية القليلة التي أرسلت روادا إلى الفضاء. فقد سبقت الإمارات في هذا المجال كل من السعودية عام 1985 وسوريا العام 1987.

وشكّلت مهمة رائد الفضاء، رغم قصر مدتها، مصدر فخر في الإمارات التي دخلت قبل فترة القطاع الفضائي. وقد أعلنت نيتها إرسال مسبار إلى المريخ في تموز/يوليو 2020.