قراؤنا من مستخدمي واتساب
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك

لندن: أعلن مصدر في الحكومة البريطانية الجمعة أنها ستعلن "الاسبوع القادم" موقفها من مشاركة محتملة لمجموعة هواوي الصينية في تطوير شبكة اتصالات الجيل الخامس "5جي" في المملكة المتحدة.

وتضغط واشنطن على أوروبا وخصوصا بريطانيا، لاستبعاد الشركة الصينية على خلفية صلاتها المفترضة بسلطات بكين واحتمال استغلال معداتها لاغراض التجسس، الامر الذي تنفيه هواوي.

لكن يبدو ان حكومة رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسن تمهد للاستعانة بهواوي. وقال المصدر الحكومي رفيع المستوى الخميس ان المملكة المتحدة تستخدم منذ 15 عاما تكنولوجيا هواوي، بعكس الولايات المتحدة، وتمكنت أجهزتها الامنية من ادارة المخاطر المحتملة.

وأضاف المصدر انه علاوة على ذلك، فإن استبعاد هواوي كليا سيكلف المملكة "مليارات" الجنيهات الاسترلينية وسيؤخر تفعيل شبكة الجيل الخامس واستخدام الألياف البصرية. كما ان عددا قليلا من الشركات تملك التكنولوجيا ذاتها التي تملكها المجموعة الصينية بحسب المصدر الذي أشار الى "وجود خلل في السوق".

وكانت المملكة المتحدة أجلت مرارا قرارها بشأن هواوي خصوصا بسبب الانتخابات التشريعية التي جرت في كانون الاول/ديسمبر 2019.

وفي نيسان/ابريل 2019 كشفت تسريبات مدوية في الصحافة البريطانية ان حكومة المحافظين حينها بقيادة تيريزا ماي، كانت على وشك الموافقة على مشاركة محدودة لهواوي في شبكة الجيل الخامس مع عدم تمكين الشركة الصينية من الحضور في قلب المشروع فقط، بل في بنى تحتية أقل حساسية.

وقالت وزيرة الشركات اندريا ليدسوم الخميس ان القرار سيتخذ "قريبا" موضحة انه تم أخذ عدة عناصر بعين الاعتبار على غرار "توفر مزودين آخرين" و"العمل الذي أنجزته هواوي في المملكة المتحدة".

وتمثل هواوي مصدر توتر بين لندن وواشنطن في وقت تنوي الحكومة البريطانية التفاوض على اتفاق تجاري جديد مع الولايات المتحدة بعد بريكست المقرر نهاية كانون الثاني/يناير الحالي.

وكان جونسون ألمح الاسبوع الماضي الى أنه سيكون من الصعب استبعاد هواوي من شبكة الجيل الخامس البريطانية وقال لـ"بي بي سي" "حين يعارض أناس علامة تجارية أو أخرى عليهم ان يقدموا لنا البديل".