"إيلاف": توصل باحثون أميركيون عبر دراسة أجروها على مدار 30 عاماً إلى نتائج تؤكد أن البيض لا يزيد خطر الإصابة بأمراض القلب أو السكتات الدماغية كما كان يعتقد في السابق.

ولطالما ظل البيض مثار جدال كبير بشأن الدور الذي يلعبه في تزايد خطر الإصابة بمشكلات القلب بسبب الكولسترول الذي يحتويه. لكن الباحثين في دراستهم التي أجروها مؤخراً بجامعة هارفارد تمكنوا من حل اللغز وإنهاء كل هذا الجدل، بنفيهم وجود أي علاقة على الإطلاق بين تناول البيض وخطر الإصابة بمشاكل القلب والدماغ.

وهو الكشف الذي توصل إليه الباحثون بعد تحليلهم النظم الغذائية ل 215618 رجلاً وامرأةً أصحاء داوموا على تناول ما بين بيضة ل 5 بيضات في الأسبوع على مدار 32 عاماً. واتضح لهم أنه لا توجد علاقة بين تناول البيض وخطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية، التي قد تؤدي للنوبات القلبية أو السكتات الدماغية.

ووجد الباحثون في دراستهم، التي نشرت نتائجها بالمجلة الطبية البريطانية، أن الناس الذين يتناولون أكثر من بيضة يومياً يتزايد لديهم خطر الإصابة، لكنهم يميلون أيضاً لتناول مزيد من اللحم الأحمر ويرتفع لديهم مؤشر كتلة الجسم الخاص بهم.

ونقلت صحيفة الدايلي ميل البريطانية عن دكتور جان فيليب دروين شارتييه، الباحث الرئيسي بالدراسة، قوله "أثير نقاش محتدم طوال العقد الماضي حول العلاقة بين تناول البيض وخطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية. ولم تكن الدراسات التي أجريت من قبل حول هذا الموضوع قاطعة أو حاسمة.

أما نتائج الدراسة التحليلية التي أجريناها فأظهرت أن الاعتدال في تناول البيض ( حتى بيضة واحدة في اليوم ) لا يرتبط مطلقاً بزيادة خطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية. وكانت النتائج مماثلة بالنسبة لمرض القلب التاجي والسكتة الدماغية".

أعدت "إيلاف" المادة بتصرف عن صحيفة "الدايلي ميل" البريطانية، الرابط الأصلي أدناه
https://www.dailymail.co.uk/health/article-8074087/Eating-egg-day-NOT-increase-heart-disease-stroke-risk.html