قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

"إيلاف": بعدما تبين أن أكثر من 70 % من حالات الوفاة بسبب كورونا في ايطاليا هي لرجال، أشار باحثون إلى أنهم يحاولون الآن اكتشاف سر تزايد معدلات الوفاة بين الرجال أكثر من النساء. وتشير البيانات إلى وفاة ما لا يقل عن 3400 شخصاً في ايطاليا بسبب مرض كوفيد-19، وأن معدل وفيات النساء هناك أقل من ألف حالة، أي أن الرجال هم الأكثر عرضة للوفاة.

وبحسب وكالة بحوث الصحة العامة في ايطاليا، فإن الرجال أيضاً هم الأكثر عرضة لالتقاط العدوى في المقام الأول ويشكلون 60 % من حالات الإصابة المؤكدة. وسبق أيضاً أن أظهر تحليل أجري في وقت سابق أن الأرقام لدى الرجال أعلى من ذلك – 80 % من حالات الوفاة رجال و20 % فقط نساء – لكن بدأت تقل تلك الفجوة مع مرور الوقت.

وأظهرت بحوث أجريت في الصين، حيث كانت بداية المرض، أن ما لا يقل عن ثلثي المرضى الذين توفوا بسبب المرض هم رجال. وعلَّق العلماء على ذلك بقولهم إنهم لا يعرفون السر وراء تراجع فرص وفاة النساء نتيجة الإصابة بهذا المرض، غير أنهم أوضحوا أن مناعة النساء عادة ما تكون أقوى، كما أنهن يكن أقل عرضة للإصابة بالحالات والظروف الصحية التي يمتد تأثيرها على المدى البعيد وتجعل المرضى أكثر عرضة للخطر.

وبينما أشار الباحثون الصينيون إلى أن الرجال ربما يكونوا أكثر عرضة للإصابة بالعدوى والوفاة لكونهم أكثر ميلاً للتدخين وشرب الكحوليات، لكن ظهرت آراء بحثية مناوئة لهذا الطرح، من منطلق أن هذا العامل مجرد عامل ثقافي قد يختلف من دولة إلى دولة أخرى.

وشدَّد الخبراء في الأخير على ضرورة أن يكون الرجال أكثر حذراً والتزاماً من النساء فيما يتعلق بالتدابير والاحتياطات التي يجب اتخاذها بغية الحد من فرص إصابتهم بفيروس كورونا.

أعدت "إيلاف" المادة بتصرف عن صحيفة "الدايلي ميل" البريطانية، الرابط الأصلي أدناه
https://www.dailymail.co.uk/news/article-8135211/More-70-coronavirus-deaths-Italy-men.html


مواضيع قد تهمك :