قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

"إيلاف": أجبرت أزمة فيروس كورونا المستجد شركة Foxconn الصينية التي تصنع هواتف آيفون لصالح شركة أبل على الإغلاق الشهر الماضي، ما جعل كثيرين يظنون أن هاتف أبل الجديد سيتأخر.

وها هي شركة Foxconn تستأنف الآن معظم عملياتها بعد استعانتها بعدد كاف من العمال لتلبية "الطلب الموسمي"، وإن قالت إنه ما يزال أمامها "طريق طويل" قبل العودة للإنتاج بكامل طاقتها. وينتظر أن يكون أوج عملية انتاج هاتف آيفون 12 الجديد في شهر يوليو المقبل قبيل إصداره المعتاد في الخريف، ولهذا بات يتعين على المصانع الصينية أن توفر العمالة الكافية لتلبية تلك الأهداف.

وقبيل الإعلان عن تلك الأخبار، كانت شركة Foxconn قد استأنفت عملياتها الإنتاجية ب 10 % من قوة العمل العائدة للمصنع نتيجة لإجراءات الحجر الصحي وقيود السفر التي تم فرضها مؤخراً. وحصلت الشركة على الضوء الأخضر لاستئناف الإنتاج في مصنعها الواقع بمدينة تشنغتشو منتصف فبراير الماضي، لكن لم يعد للعمل من أصل موظفيها البالغ عددهم 16 ألف سوى 10 % فقط نظراً لقيود السفر والحجر الصحي التي فرضتها الحكومة على الجميع.

لكن يبدو أن انفراجة بدأت تلوح في الأفق بالنسبة لمحبي هواتف الآيفون، بعدما أعلنت الشركة الصينية عن استعدادها لتلبية الطلب الموسمي المنتظر على هاتف آيفون 12 الجديد من أبل.

وبينما سبق لخبراء أن تكهنوا باحتمال حدوث نقص عالمي في هواتف آيفون بسبب تفشي كوفيد-19، فإن رئيس أبل، تيم كوك، لم يفقد الأمل في قدرة الصين على وضع الفيروس تحت السيطرة.

أعدت "إيلاف" المادة بتصرف عن صحيفة "الدايلي ميل" البريطانية، الرابط الأصلي أدناه
https://www.dailymail.co.uk/sciencetech/article-8148765/iPhone-maker-Foxconn-says-hired-workers-meet-seasonal-demand-following-shutdown.html


مواضيع قد تهمك :