"إيلاف": وجهت مجموعة من كبار الأطباء تحذيراتها لمسؤولي البيت الأبيض من أن فيروس كورونا من الممكن أن ينتشر عبر التنفس أو التحدث. وفي حديث له مع محطة سي إن إن الإخبارية الأميركية، قال دكتور هارفي فاينبيرغ، العضو البارز في الأكاديمية الوطنية للعلوم (NAS) وعميد كلية الصحة العامة السابق بجامعة هارفارد، إنه وبينما يجب أن يقتصر استخدام الأقنعة على هؤلاء الأشخاص الذين يعملون بقطاع الرعاية الصحية، فإنه سيقوم هو نفسه بارتداء منديل أو أي غطاء وجه آخر.

وقال دكتور أنطوني فوسي، العضو في اللجنة المنوطة بمكافحة فيروس كورونا التابعة للبيت الأبيض وخبير الأمراض المعدية البارز، إن موضوع تغطية الأميركيين لوجوههم في الأماكن العامة هو "محل نقاش واسع للغاية" بين أعضاء اللجنة.

ولا تزال الأبحاث مختلطة حول ما إذا كانت الأقنعة الجراحية تعمل بنفس فعالية أجهزة التنفس N95 أم لا، وما إن كانت أقنعة الوجه القماشية تفيد من الأساس في منع الإصابة بالعدوى، غير أن دكتور فوسي أوضح أن تلك الأقنعة قد يكون لها دور وقائي، وأنها لن تصيب بأي ضرر بالتأكيد، طالما كان للعاملين الطبيين ما يكفيهم.

ونوه الباحثون إلى أن كورونا يشبه معظم الأمراض التنفسية بانتشاره في صورة قطرات رطوبة صغيرة تحمل جزيئات الفيروس. وقد حذرت مراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها من أن تلك القطرات تصدر حين يعطس أو يسعل الشخص المصاب.

ومع هذا، فقد نوه دكتور فاينبيرغ إلى أن تلك القطرات الصغيرة قد تتناثر في الهواء أيضاً عند التحدث، فضلاً عن أن نفس الشخص المصاب بالفيروس قد يكون خطراً. وتابع فاينبيرغ "في حين أن البحوث التي تجرى حالياً حول فيروس كورونا تعتبر بحوثاً محدودة، فإن نتائج الدراسات المتاحة تتوافق مع فكرة تطاير الفيروس جراء التنفس الطبيعي. ولهذا سأباشر من الآن في ارتداء قناع بالأماكن العامة كإجراء وقائي من خطر الإصابة بالفيروس، لاسيما في الأماكن المغلقة نسبياً كما محلات البقالة. ولن أرتدي نوعية الأقنعة الجراحية نظراً لحاجة الأطباء إليها أكثر منا بالفعل".
أعدت "إيلاف" المادة بتصرف عن صحيفة "الدايلي ميل" البريطانية، الرابط الأصلي أدناه
https://www.dailymail.co.uk/health/article-8180793/Just-breathing-talking-spread-coronavirus.html

مواضيع قد تهمك :