قراؤنا من مستخدمي واتساب
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك

"إيلاف": وجدت دراسة أجراها مؤخراً باحثون في سنغافورة أن حالة من بين كل 10 حالات إصابة بفيروس كورونا ربما انتقلت من قِبل أشخاص لم يكونوا على دراية بأنهم مرضى. وأظهرت الدراسة أن حوالي 10 % من حالات الإصابة تم نقلها من قِبل أشخاص لم تكن تظهر عليهم أية أعراض ولم يعانوا منها إلا بعدها بعدة أيام. وضرب الباحثون المثل بتلك السيدة البالغة من العمر 52 عاماً التي التقطت الفيروس شديد العدوى بعد جلوسها في مقعد بإحدى الكنائس بعد سائحة كانت مصابة.

وجاءت نتائج هذه الدراسة لتعزز مجموعة متزايدة من الأدلة التي تبين أن المصابين بمرض كوفيد-19 يكونوا ناقلين للعدوى قبل أن يعلموا شيئاً عن إصابتهم. وهو ما دفع الحكومة الأميركية لإصدار توجيهات جديدة تقول فيها إنه سيتم اعتبار أي شخص يختلط بآخرين مصابين، أو مشتبه في إصابتهم بالمرض، على أنه ناقل للعدوى.

وقال الباحثون إن حقيقة انتشار الفيروس في صمت أمر يُصَعب بشدة على الخبراء إمكانية تعقب الوباء، الذي أودى حتى الآن بحياة أكثر من 70 ألف شخص وأصاب ما يزيد عن 1.4 مليون إصابة حول العالم. ولهذا أكد الخبراء أن النتائج جاءت لتعزز أهمية التباعد الاجتماعي وغيرها من التدابير التي تهدف إلى وقف انتشار العدوى.

ونقلت صحيفة الدايلي ميل البريطانية عن لورين أنسيل مايرز، الباحثة في جامعة تكساس التي درست آلية انتقال الفيروس في بلدان مختلفة، قولها "يتعين عليك بالفعل أن تكون استباقياً بشأن تقليل الاختلاط بين الأشخاص الذين يبدون أصحاء تماماً".

أعدت "إيلاف" المادة بتصرف عن صحيفة "الدايلي ميل" البريطانية، الرابط الأصلي أدناه:
https://www.dailymail.co.uk/news/article-8176439/One-10-coronavirus-patients-infect-know-theyre-ill.html

مواضيع قد تهمك :