قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

في وقت كثرت فيه الأقاويل المعلومات المضللة حول الأطعمة التي تقي أو تعالج كورونا، نفى خبراء ان يكون حليب الأم له الأثر الفعال في الوقاية من كورونا أو حتى العلاج الشافي منه. وكانت مواقع التواصل الاجتماعي تداولت في الآونة الأخيرة معلومات مفادها أن حليب الأم "يحتوي على أجسام مضادة لـ Covid-19".

ومنذ ذلك الحين، انتقد الأطباء هذه "الأسطورة"، قائلين إنه لا يوجد دليل على أن حليب الثدي يمنع الإصابة بفيروس كورونا. وفي المقابل يحث الباحثون الناس على سلوك حياة صحية والاكثار من ممارسة الرياضة والحفاظ على النظافة الشخصية وغسل اليدين، الى جانب الالتزام بالحجر المنزلي وتفادي الاختلاط مع الأقارب والأصدقاء.

ونقلت صحيفة "ذا صن" عن طبيبة الأطفال ديان هيس، في مدينة نيويورك، وفي حديثها مع CBS News: "لا يوجد دليل على أن حليب الثدي يمكن أن يعالج مرض كورونا، أو يمنحك أجساما مضادة. لا توجد بيانات حول هذا الموضوع، حتى الآن".
يذكر أن حليب الثدي مفيد لجهاز المناعة لدى الطفل في ظل غياب أدلة تدعم وجود الأجسام المضادة لفيروس كورونا في حليب الثدي.


مواضيع قد تهمك :