إيلاف: رجح التحالف العالمي للقاحات والتحصين ألا تظهر المؤشرات الأولى على فاعلية لقاح محتمل ضد فيروس كورونا قبل الخريف، منبهًا إلى طريق طويل بين حدوث هذا التطور وتوفر اللقاح على نطاق واسع.

أوضح سيث بيركلي الرئيس التنفيذي للتحالف في حوار مع صحيفة "إن.زد.زد أم زونتاج" السويسرية نشر أمس الأحد أنه "لسوء الحظ لا نعرف في الحقيقة أي لقاح سينجح، وما إذا كان ممكنًا أن يكون هناك لقاح على الإطلاق. إذا كنا محظوظين سنرى المؤشرات الأولى في الخريف بالنسبة إلى الفاعلية" في ما يتعلق بلقاح محتمل.

تابع: "لكن سيبقى هناك طريق طويل للذهاب من تلك النقطة إلى أن تكون هناك مادة فعالة معتمدة بكميات كبيرة لسكان العالم".

بيركلي طالب بجهود عالمية منسقة ومشاركة، سواء في إنتاج أو توزيع لقاح يتم التوصل إليه في نهاية المطاف، مؤكدًا أن هناك حاجة إلى اتفاق دولي لتوفير طاقة صناعية للإنتاج السريع للقاح عند إيجاده.

ودعا الدول إلى "أن تعمل معًا من أجل مشاركة اللقاحات في حالة ثبوت أن لقاحات دولة ما غير فعالة"، مضيفًا إنه من الممكن أن تكون بعض اللقاحات ناجحة أكثر لمن هم أصغر سنًا وأخرى للمجموعات العمرية الأكبر.

كما حث بيركلي منظمة الصحة العالمية على إصدار توجيهات إرشادية واضحة حول استعمال وتوزيع اللقاحات، وذلك لمنع أن يتوفر لقاح أولًا للأغنياء على حساب من هم أكثر احتياجًا.

رأى أنه في حال أصبح اللقاح متاحًا بكميات محدودة في البداية، فإنه يجب أن يستعمل أولًا في تحصين العاملين في القطاع الصحي.

مواضيع قد تهمك :