برلين : سيصبح إلزاميا وضع الكمامات في البوندستاغ، الطابق السفلي من البرلمان الألماني، اعتبارا من الثلاثاء، بسبب عودة وتيرة إصابات كوفيد-19 إلى التسارع خصوصا في برلين.

وجاء في بيان أصدره البوندستاغ الإثنين أن التدبير أقره رئيس الغرفة فولفغانغ شويبله، ونقل عنه قوله إن كيفية تطوّر الوباء "يجب أن تؤخذ دوما بغاية الجدية".

وسيعمل بالتدبير في مرحلة أولى حتى 17 يناير، موعد النظر في جدوى فرض الكمامات داخل البوندستاغ من عدمه.

وإلزامية الكمامات تشمل كل القاعات والممرات والمصاعد.

وسيكون إلزاميا وضع الكمامات في قاعات عمل النواب والقاعات التي يجتمع فيها النواب، إلا بضمان إبقاء مسافة متر ونصف متر بين الأشخاص، وفق البوندستاغ. وقبل صدور هذا القرار كان يُنصح بوضع الكمامات في مجلس النواب.

وأي خرق للقواعد الجديدة يعرّض المرتكب لغرامة مالية يمكن أن تصل إلى 25 ألف يورو.

وعلى الرغم من أن ألمانيا أقل تضررا نسبيا من جاراتها، إلا أن حصيلة الإصابات اليومية عاودت الارتفاع في نهاية يوليو، وهي تتخطى حاليا ألفي إصابة.

وتُسجّل في أحياء عدة من برلين وعلى مدى سبعة أيام متتالية أكثر من خمسين إصابة يوميا لكل مئة ألف نسمة، ما يجعل هذه الأحياء مناطق خطرة.

وقرّرت ألمانيا مؤخرا خفض عدد المشاركين في الاجتماعات والمناسبات الخاصة، والتي تبيّن أنها شكّلت في الأسابيع الأخيرة بؤرا للعدوى.