لندن : أعلنت الحكومة البريطانيّة الجمعة أنّها طلبت من هيئة تنظيم الأدوية لديها أن تُقيّم لقاح فيروس كورونا المستجدّ، الذي يطوّره مختبر أسترازينيكا البريطاني وجامعة أوكسفورد، وذلك استعداداً لطرحه في السوق.

وقال وزير الصحّة مات هانكوك في بيان "طلبنا رسميّاً من هيئة تنظيم الأدوية أن تُقيّم لقاح أوكسفورد/أسترازينيكا وأن تُحدّد ما إذا كان يلبّي معايير السلامة الصارمة". وأضاف أنّه في حال الموافقة عليه، فإنّ ذلك سيشكّل "خطوة مهمّة نحو طرح لقاح في أسرع وقت ممكن".

والمملكة المتّحدة التي تُعتبر البلد الأكثر تأثّراً بالجائحة في أوروبا، بتسجيلها أكثر من 57 ألف وفاة جرّاء الفيروس، هي أيضاً "أوّل بلد في العالم يوقّع عقداً مع أسترازينيكا وجامعة أوكسفورد، بما يضمن لها الحصول على مئة مليون جرعة"، بحسب ما أوضحت وزارة الصحّة.

وإذا تمّت الموافقة على اللقاح، سيتمّ تسليم 4 ملايين جرعة إلى المملكة المتّحدة قبل نهاية العام، تليها 40 مليون جرعة أخرى قبل نهاية مارس 2021.

وكان رئيس أسترازينيكا أعلن الخميس أنّ هناك حاجةً إلى إجراء مزيد من الأبحاث على اللقاح الذي تطوّره الشركة لمحاربة كوفيد-19، بعد بروز أسئلة حول الحماية التي يمكن أن يُقدّمها.

وقالت منظّمة الصحّة العالميّة لوكالة فرانس برس الخميس إنّها "تنتظر بفارغ الصبر أن يتمّ نشر بيانات أكسفورد/أسترازينيكا بالكامل. ستسمح لنا مراجعة البيانات التفصيليّة فهم أداء اللقاح بشكل أفضل".

وفي هذا الإطار، حذّر كبير المسؤولين الطبيين في إنكلترا كريس ويتي في مؤتمر صحافي من "الاستنتاجات المبكرة"، داعياً إلى التحلّي بالصبر حتى يتمّ إصدار البيانات الكاملة.

ورغم أنّ لقاح أسترازينيكا ما زال في الوقت الحالي غير حاسم مقارنة بلقاحَي فايزر/بايونتيك وموديرنا، فإنّه يتمتّع بميزة استخدام تقنيّة تقليديّة تجعله أقلّ كلفة وأسهل في التخزين والنقل. ويحتاج اللقاحان الآخران لتخزينهما دراجات حرارة منخفضة للغاية.

وقالت أسترازينيكا الإثنين إنّها تتقدّم بسرعة في تصنيع 3 مليارات جرعة ستكون متاحة في عام 2021. وللمقارنة، أعلنت فايزر/بايونتيك عن تصنيع 1,3 مليار جرعة بنهاية 2021.