بكين: أعلنت وكالة الفضاء الوطنية الصينية الخميس أن مسبارها "شانغي 5" الذي أرسلته إلى القمر، أنهى عملية جمع عيّنات من سطح منطقة غير مستكشفة بعد منه، ويستعد للعودة بها إلى كوكب الأرض.

ووفقاً للخطة المقررة، حمّل "شانغي 5" في حاوية خاصة العيّنات التي جمعها بعد هبوطه على سطح القمر الثلاثاء. وأكدت وكالة الفضاء أن "عملية الحفر العلمي سارت كما هو مخطط لها"، من دون أن تعطي مزيداً من التفاصيل.

وتقوم مهمة المسبار "شانغي 5" على جمع عينات من الغبار والصخور القمرية يصل وزنها إلى حوالى كيلوغرامين، خصوصاً عبر سبر السطح إلى عمق مترين.

ومن المرجّح أن تساعد هذه العيّنات العلماء،بعد أن يتولوا تحليلها، في تحسين فهم تاريخ القمر. ويفترض أن تصل هذه العينات إلى الأرض قبل منتصف ديسمبر الجاري، في منغوليا الداخلية (شمال الصين).

وفي حال تمكّن المسبار من العودة بالعينات إلى الأرض، ستصبح الصين ثالث دولة تحقق هذا الإنجاز بعد الولايات المتحدة والاتحاد السوفياتي السابق.

وكانت آخر محاولة سوفياتية بواسطة مركبة "لونا 24" غير المأهولة العام 1976، وقد أنجزت بنجاح. وأبرزت محطة التلفزيون الرسمية "سي سي تي في" ما تتطلبه العملية من درجة عالية من التقنية، إذ وصفت مهمة "شانغي 5" بأنها واحدة "من أكثر المهام دقّة" في تاريخ برنامج الفضاء الصيني.

وإضافة إلى أهميتها العلمية، تتيح هذه العملية الطموحة للعملاق الآسيوي اختبار تقنيات جديدة ضرورية لتحقيق مشروعها المتمثل في إرسال رواد فضاء إلى القمر بحلول 2030. وكان "شانغي 5" أطلق في 24 نوفمبر الفائت من جزيرة هاينان الاستوائية في جنوب الصين.