قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

بكين: أعلنت بكين الأربعاء عن إغلاق خمسة مجمعات سكنية في داشينغ، إحدى ضواحي جنوب العاصمة، بعد رصد بضع حالات إصابة بوباء كوفيد -19 فيما تكافح الصين عدة بؤر إصابات صغيرة.

يأتي ذلك فيما أعلنت السلطات الصحية الصينية اكتشاف إصابات أولى بالنسخة البريطانية المتحوّرة من كوفيد-19 في بكين.

ويشمل الإغلاق عشرات الاف الاشخاص اي قسم صغير من عدد سكان العاصمة البالغ 21 مليون نسمة وحيث لا يزال الوضع الوبائي تحت السيطرة إلى حد كبير.

واتخذ الاجراء بعد إعلان وزارة الصحة الصينية الأربعاء عن 103 مرضى جدد بكوفيد-19 في الصين بينهم سبعة في بكين (بما في ذلك ستة في داشينغ).

من جانب آخر، طلب من جميع سكان داشينغ البالغ عددهم 1,6 مليون نسمة البقاء في منازلهم وتجنب التجمعات ومنعوا من مغادرة العاصمة.

وكل شخص يرغب في مغادرة المدينة يجب أن يطلب إذنا خاصا وأن يبرز فحصا سلبيا لكوفيد-19 أجري خلال الايام الثلاثة الماضية كما أعلنت سلطات هذه الدائرة.

تم حظر التجمعات التي تضم أكثر من 50 شخصا بشكل مؤقت في داشينغ، كما طلب من السكان تأجيل حفلات الزفاف ومن الطلاب، من الحضانة الى المدرسة الثانوية، البقاء في منازلهم.

يوجد في هذه المنطقة أحد المطارين الدوليين للعاصمة. لكن لم تفرض أية قيود فيه حتى الآن.

وتمكنت الصين من السيطرة إلى حد كبير على الوباء منذ ربيع عام 2020. لكنها أبلغت عن مئات المرضى في الأسابيع الأخيرة في شمال وشمال شرق البلاد.

وإذا كانت الأرقام أقل بكثير من تلك المسجلة في أوروبا والولايات المتحدة، فقد تحركت السلطات بسرعة عبر فرض حجر صحي قسري وعمليات إغلاق وفحوصات شاملة إلزامية.

وهذه البؤر المسجلة في مقاطعات خبي (شمال) وجيلين وهيلونغيانغ (شمال شرق) تقلق السلطات مع اقتراب عطلة رأس السنة القمرية (11-17 فبراير).

وعادة ما يتنقل العديد من الأشخاص في هذه المناسبة للعودة الى منازلهم لقضاء العيد، الأهم في البلاد.