قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

لندن: سجلت المملكة المتحدة الأربعاء 1820 وفاةً إضافية لمصابين بفيروس كورونا المستجد، في رقم قياسي جديد على صعيد الوفيات اليومية في البلاد منذ بدء تفشي الوباء، وفق أرقام وزارة الصحة.

وترتفع بذلك الوفيات الإجمالية في بريطانيا إلى 93290، وهي الأعلى في أوروبا، بينما سجلت 38905 إصابات جديدة خلال 24 ساعة، في انخفاض مماثل للذي سجل في الأيام الأخيرة، ما يزيد عدد الإصابات الإجمالية في البلاد عن 3,5 ملايين.

وقال رئيس الوزراء بوريس جونسون إنّ "هذه الأرقام مروعة"، مضيفاً "ينبغي عليّ التنبيه بأنّ ذلك سيستمر لأنّ ما نشهده هو نتيجة (الفيروس) المتحوّر الذي ظهر قبل عيد الميلاد بقليل".

وفرضت السلطات البريطانية إغلاقاً صارماً على السكان يتضمن إقفالاً للمدارس بفعل مواجهتها نهاية العام لموجة إصابات قوية أرجعت إلى نسخة متحورة جديدة من الفيروس يعتقد أنها أكثر نقلاً للعدوى، فيما تأمل رفع القيود مع تقدّم حملة التلقيح الجارية.

وتخطى عدد من تلقوا اللقاح 4,6 ملايين الأربعاء، حيث جرى إعطاء أكثر من 340 ألف جرعة في الساعات الأربع والعشرين الأخيرة.

وتهدف الحكومة تلقيح كل من تفوق أعمارهم 70 عاماً وكل العاملين في قطاع الصحة بحلول منتصف فبراير أي نحو 15 مليون شخص.

وفي حين انخفض عدد الإصابات بشكل كبير في الأيام الأخيرة، نبهت السلطات إلى أن ذلك يجب أن يترجم بانخفاض في أعداد الوفيات والحالات التي تنقل إلى المستشفى.

وقال المستشار العلمي للحكومة باتريك فالانس لقناة سكاي نيوز إن الوضع "سيء جداً حالياً، مع ضغط هائل، وفي بعض الحالات، الأمر أشبه بساحة حرب للأشخاص المضطرين التعامل" مع الأزمة.

وتستقبل المستشفيات حالياً 37946 مريض كوفيد-19 (3916 تحت جهاز تنفس)، وهو رقم أعلى بكثير مما شهدته البلاد خلال الموجة الأولى في الربيع.