قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

إيلاف من بيروت: أعلنت صحيفة "بوليتيكو" الأميركية عن تفشي فيروس كورونا في المئات من عناصر الحرس الوطني الذين شاركوا في تأمين العاصمة الأميركية خلال حفل تنصيب الرئيس جو بايدن، وبعد شغب 6 يناير في مبنى الكابيتول، وأكدت خضوعهم للحجر الصحي في فنادق عدة.

وبحسب الصحيفة، قالت ثلاثة مصادر في الحرس الوطني إن فحوصات المئات من العناصر المنتشرين في واشنطن أتت سلبية ما يعني إصابتهم بفيروس كورونا، وطلب من عدد آخر التزام الحجر، فيما رفضت قيادة الحرس الوطني تقديم الأرقام الحقيقية للمصابين في صفوفها، رغم أن مصادر متقاطعة أكدت ارتفاعًا كبيرًا في هذه الأرقام.

قال روي بلنت، السيناتور في ولاية ميسوري، لـ"بوليتيكو": "تحقق لجنة قواعد مجلس الشيوخ في هذه القضية، وتركز بشكل خاص على المخاوف من عدم اتباع الحرس الوطني الاحتياطات الملائمة لمنع انتشار فيروس كورونا، كما إن إجبار آلاف الجنود على المكوث في مرائب سيارات مزدحمة يشكل خطرًا كبيرًا، إذ يضاعف احتمال نقل العدوى بين الجند".

وقال جيم إينهوفي، السيناتور الجمهوري عن ولاية أوكلاهوما، للصحيفة نفسها إن ضابطًا في شرطة الكابيتول أصدر أمرًا خطرًا من دون أن يكون مخولًا ذلك، وتجاهل المرور عبر تسلسل الرتب، وسنحدد المسؤول عما حدث كيما تتكرر هذه الحوادث". وقد نفى رئيس شرطة الكونغرس أن يكون قد أصدر أوامر لهذه القوات بإخلاء المباني والتوجه إلى المرائب.

مواضيع قد تهمك :