نيويورك : أعلن مختبر ميرك الأميركي لإنتاج الأدوية الإثنين أنه سيوقف تطوير مشروعي لقاحين ضد كوفيد-19 أحدهما اللقاح المطور بالتعاون مع معهد باستور في فرنسا، معتبرا أنهما ليسا أكثر فعالية من تلك التي طورتها شركات اخرى.

وقالت الشركة في بيان إن نتائج أولى التجارب السريرية حول اللقاحين "في 590" و"في 591" أثبتت أن "الاستجابة المناعية (لدى الأشخاص الذين حصلوا عليهما) أقل من تلك الناجمة عن عدوى طبيعية أو تلك التي تسببها اللقاحات الاخرى" ضد كوفيد-19.

ويأتي قرار التخلي عن تطوير اللقاحين في وقت تجد المختبرات الاخرى الحاصلة على تراخيص لتطوير لقاحاتها، صعوبة في تلبية الطلب.

من جهته، اعلن مختبر سانوفي الفرنسي في ديسمبر ان لقاحه تأخر ولن يكون جاهزا قبل نهاية 2021 بسبب نتائج غير مرضية كليا. وينوي ميرك مواصلة أبحاثه حول علاجين لفيروس كورونا المستجد.

والنتائج الأولية للتجارب السريرية للقاح "ام كاي-7110" أثبتت تراجعا بأكثر من 50% لمخاطر الوفاة أو صعوبة التنفس لدى المرضى المصابين إصابات معتدلة أو خطيرة بكوفيد-19 على قول الشركة. ويتوقع أن تنشر النتائج الكاملة للتجارب خلال الفصل الأول من العام.

والدواء الآخر يدعى مولنوبيرافير ويطور بالتعاون مع شركة "ريدجباك بايو" الأميركية. وأولى نتائج التجارب السريرية الجارية حول فعاليته ستعرف أيضا نهاية مارس.