طوكيو : أعلن ملياردير ياباني تخصيص ثماني تذاكر لأشخاص من كل أنحاء العالم لمرافقته في رحلة سياحة فضائية حول القمر، من المتوقع أن تنظمها "سبايس اكس" سنة 2023.

وكان قطب الموضة عبر الإنترنت وهاوي جمع الأعمال الفنية المعاصرة يوساكو مايزاوا أول زبون خاص يحجز مقعداً لقاء مبلغ لم يُكشف عن قيمته في رحلة "ستارشيب"، وهو صاروخ مستقبلي مأهول صممته شركة الطيران الأميركية التي يملكها إيلون ماسك.

وكان مايزاوا يعتزم في البداية إيجاد حبيبة ترافقه في رحلته حول القمر، وأطلق لهذا الغرض مسابقة غريبة مخصصة لـ"نساء عازبات يبلغن من العمر 20 عاماً وما فوق". ثم غيّر خططه بعدما استقطبت مسابقته 30 ألف مرشحة، قائلاً إنه يريد دعوة ستة إلى ثمانية فنانين بدلاً من ذلك.

وفي مقطع فيديو نُشر على حسابه على تويتر الأربعاء، رسا الملياردير البالغ 45 عاماً أخيراً على صيغة أوسع لعملية الاختيار، موضحاً أن "كل من يفعل شيئاً إبداعياً يمكن تسميته فناناً".

وقال "أدعوكم للانضمام إلي في هذه الرحلة. ثمانية منكم من كل أنحاء العالم"، مضيفاً "لقد اشتريت كل المقاعد لذا ستكون رحلة خاصة".

وأشار مايزاوا إلى أن نحو 10 إلى 12 شخصاً يتوقع أن يشاركوا في الرحلة الاستكشافية التي من المفترض أن تدور حول القمر قبل العودة إلى الأرض.

وينبغي للطامحين إلى المشاركة أن يقدموا طلباتهم قبل 14مارس، على أن يتم اختيار اللائحة الأولى للمؤهلين بعد أسبوع.

ولم يُحدَد موعد نهائي للخطوات التالية المتمثلة في "مهمة" ومقابلة عبر الإنترنت، ولكن من المقرر إجراء المقابلات النهائية والامتحانات الطبية في أواخر مايو من السنة الحالية، وفقاً لموقع الملياردير على الإنترنت.

وسيصبح مايزاوا ورفاقه أول مسافرين إلى القمر منذ آخر بعثة أميركية عام 1972 وهي "أبولو"، إذا تمكنت "سبايس إكس" من إكمال هذا المشروع في الوقت المحدد.

وتحطّم في الأشهر الأخيرة نموذجان أوليّان من صاروخ "ستارشيب" خلال هبوطهما. وقال إيلون ماسك في فيديو مايزاوا "أنا واثق جداً من أننا سنصل إلى المستوى المداري مع +ستارشيب+ قبل عام 2023 وأن السلامة ستكون كافية للرحلة البشرية في العام 2023".

وتعتزم "سبايس إكس" إطلاق رحلتها السياحية الفضائية الأولى في الفصل الرابع من 2021 إلى المدار الأرضي الأدنى.

وهذه الرحلة التي أُطلقت عليها تسمية "إنسبيرايشن 4" ستكون الأولى المكوّنة من "مدنيين" فقط، من دون أي رائد فضاء محترف يدعمهم. وسيشارك فيها الملياردير الأميركي الشاب جاريد أيساكمان الذي شاء هو الآخر أن يُشرِك ثلاثة أشخاص آخرين معه، أولهم شابة في التاسعة والعشرين نجت من السرطان عندما كانت صغيرة، أعلن عن اسمها في نهاية فبراير الفائت.