إيلاف من بيروت: إن كنت من مستخدمي هواتف أندرويد، فهذا التحذير يخصك: احذر من تطبيقات "في بي إن" المجانية، إذ تخفي برامج تجسس خبيثة، قادرة على خرق بياناتك الشخصية واعتراض الاتصالات بين المستخدم والمزود، وتفاصيل بطاقات الائتمان الخاصة بك... جاء هذا التحذير من مجلة "فوربس" الأميركية.

وحذرت المجلة من تطبيق "خطير للغاية" تم تحميله أكثر من 100 مليون مرة حتى الآن، بسبب إخفائه برامج تجسس خبيثة، وتورطه في خرق بيانات ملايين المستخدمين. وقالت إن على مستخدمي هواتف أندرويد أخذ الحيطة والحذر من تطبيقات "في بي إن" المجانية، وبينها تطبيق "سوبر في بي إن" على وجه الخصوص.

ونقلت فوربس عن الشركة المسؤولة عن تطبيق "في بي إن برو"، إن "أكثر من 105 ملايين شخص قد تُسرق تفاصيل بطاقات الائتمان الخاصة بهم، ويتم بيع صورهم ومقاطع الفيديو الخاصة بهم عبر الإنترنت وتسجيل محادثاتهم الخاصة" بسبب تلك التطبيقات، لافتة إلى أن هذه التطبيقات "تسمح للقراصنة باعتراض الاتصالات بين المستخدم والمزود، وحتى إعادة توجيه المستخدمين إلى خادم متسلل ضار".

وتلقى تطبيقات "في بي إن" رواجاً خلال السنوات الأخيرة، وتهدف إلى إنشاء "ممر" بين جهاز المستخدم والإنترنت، وتوجيه حركة المرور الخاصة بالمستخدم عبر خادم لإخفاء موقعه ونشاطه على الإنترنت. وحذر فريق موقع "سايبر نيوز" أمس الجمعة من أن "مستخدما في منتدى قراصنة شهير، يبيع ثلاث قواعد بيانات يُزعم أنها تحتوي على بيانات اعتماد المستخدم وبيانات أجهزتهم، من ثلاث خدمات VPN مختلفة.

أعدت إيلاف التقرير عن "فوربس" الأميركية. تجدون المقال الأصل هنا.