كراكاس: تلقى كل من الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو وزوجته سيليا فلوريس السبت الجرعة الأولى من لقاح سبوتنيك-في الروسي المضاد لفيروس كورونا، وفق ما أوردته القناة التلفزيونية الرسمية.

وقال الرئيس البالغ من العمر 58 عاما ممازحا "لقد تلقيت التطعيم (...) ليس لدي +فييفراسكي+"، أي الحمى، مضيفا "يبدو أنه يمكننا التحدث بالروسية بعد ذلك".

وأضاف مادورو الذي ينظر إلى روسيا على أنّها من بين أبرز حلفائه إلى جانب الصين وكوبا وتركيا، إنّ سبوتنيك-في "لقاح فعّال يولّد المناعة".

وقالت زوجته "لا نشعر بألم"، فيما علّق مادورو "سيليا شجاعة أكثر مني، أنا تألمت".

وكان الرئيس الفنزويلي أعلن الأربعاء تسجيل أوّل إصابات في بلاده بالنسخة البرازيلية المتحوّرة لكورونا.

وسجّلت إصابة بهذه النسخة لدى موظف في مطار مايكويتيا الذي يخدم كراكاس حيث سجّلت إصابتان، كما سجلت إصابتان في ولاية ميراندا المجاورة، فضلاً عن ست إصابات في ولاية بوليفار الحدودية مع البرازيل.

وأحصت فنزويلا التي يبلغ عدد سكانها نحو 30 مليون نسمة، 139 ألفا و934 إصابة بكورونا حتى الثلاثاء، و1,353 وفاة، حسب الأرقام الرسمية التي تشكك منظمات غير حكومية على غرار هيومن رايتس ووتش بدقتها.

وأطلقت هذه الدولة الواقعة في أميركا الجنوبية حملة تلقيح في 18 شباط/فبراير، شملت بداية العاملين في مجال الرعاية الصحية، وذلك بعد تسلمها مئة ألف جرعة من لقاح سبوتنيك-في، من أصل 10 ملايين جرعة من المقرر أن ترسلها موسكو.

كما تلقت فنزويلا نحو 500 ألف جرعة من اللقاح الصيني سينوفارم في الأول من آذار/مارس.