قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

موسكو: اتّهم مصنّعو اللقاح الروسي المضاد لكورونا مفوض السوق الداخلية الأوروبية تيري برينتون بـ"التحيّز"، بعدما قال إن الاتحاد الأوروبي ليس بحاجة لـ"سبوتنيك-في".

وفي تصريحات أدلى بها لشبكة "تي إف1" مساء الأحد، قال برينتون "لا حاجة لنا إطلاقا بسبوتنيك-في". وأضاف أن "الروس يواجهون صعوبات في تصنيعه وسيكون علينا على الأرجح مساعدتهم. إذا احتجنا لتوفير مصنع أو اثنين لهم لتصنيعه، فلم لا، لكن الأوروبيين هم الأولوية حاليا".

واتّهم صندوق الاستثمار المباشر الروسي، الذي دعم تطوير "سبوتنيك-في"، برينتون بـ"التحيز بشكل واضح" ضد اللقاح لأنه روسي.

وأفاد الصندوق على تويتر "المفوض العزيز برينتون، توقف رجاء عن التحيز. يريد الأوروبيون لقاحات آمنة وفعالة، وهو ما فشلت حتى الآن في توفيره". وأضاف أنه تم ترخيص استخدام "سبوتنيك-في" في 54 دولة.

بدأت وكالة الأدوية الأوروبية النظر في مسألة ترخيص اللقاح الروسي، في خطوة رئيسية باتّجاه إقراره كأول لقاح مضاد لكورونا غير غربي يستخدم في التكتل الذي يضم 27 بلدا.

وأفاد الصندوق الروسي أنه إذا كانت تصريحات برينتون "موقفا رسميا للاتحاد الأوروبي، فرجاء أبلغونا حتى لا يكون هناك أي سبب لانتظار ترخيص وكالة الأدوية الأوروبية بسبب تحيزكم السياسي. سنواصل إنقاذ حياة الناس في دول أخرى".

وسجّلت روسيا لقاح "سبوتنيك-في" في أغسطس قبيل إجراء تجارب سريرية واسعة النطاق عليه، ما أثار قلق بعض الخبراء حيال سرعة العملية. ونشرت مجلة "لانسيت" الطبية نتائج تظهر بأن اللقاح آمن وفعال بنسبة 90 في المئة.