إيلاف من دبي: توقع رئيس المجلس العلمي في فرنسا، الجمعة، ظهور متحور جديد من فيروس كورونا خلال الشتاء المقبل، قائلاً إن "الحياة قد لا تعود إلى طبيعتها قبل عامي 2022 أو 2023"، خاصة في ظل تزايد حالات الإصابة بمتحور "دلتا".

وقال جان فرانسوا ديلفريسي، في تصريحات لتلفزيون "بي إف إم"، إن فرنسا قد تسجل أكثر من 50 ألف إصابة بالفيروس بحلول مطلع أغسطس المقبل، لافتاً إلى أن الفيروس "يتحور بشكل سريع"، متوقعاً ظهور سلالة جديدة خلال فصل الشتاء.

وأضاف: "لست متأكداً من أن العودة إلى الوضع الطبيعي ستتم في عام 2022"، مشدداً على ضرورة التزام الإجراءات الوقائية والتباعد الاجتماعي وارتداء الكمامات.

وأشار الخبير الصحي الفرنسي الرفيع، إلى أن استخدام جواز صحي أو بطاقة صحية التي يتم مناقشتها حالياً في البرلمان الفرنسي، "لن يغير بشكل أساسي الاستجابة للموجة الرابعة من الفيروس التي تواجهها فرنسا"، لافتاً إلى أن هذه الموجة "موجودة بالفعل".

وقال ديلفريسي، "ستعتمد الاستجابة على زيادة معدلات التطعيم، ولكن يجب أيضاً الالتزام بالإجراءات الوقائية الفردية البسيطة (ارتداء الكمامة وغسل اليدين) التي أهُملت في الآونة الأخيرة".

وسجلت فرنسا، الخميس، أكثر من 21 ألف إصابة جديدة خلال الساعات الـ 24 ساعة الماضية. كما سجلت أكثر من 12 ألفاً و500 إصابة جديدة بفيروس كورونا، الأحد، في ثالث يوم تتجاوز فيه حالات الإصابة حاجز 10 آلاف، إذ أدى التفشي السريع للسلالة "دلتا" الأشد عدوى إلى زيادة كبيرة في الإصابات الجديدة بالفيروس.

مواضيع قد تهمك :