من عناوين اليوم
loader
  • آخر تحديث :
أحدث دولة تتخلّى عن محاولات القضاء على الفيروس

نيوزيلندا.. من "صفر إصابات" إلى أكثر من 100 حالة لأول مرة منذ بدء الوباء

elaphأشخاص في مركز اختبار كوفيد-19 خلال الإغلاق التام على مستوى البلاد في ولنغتون، نيوزيلندا. في 18 آب/أغسطس 2021
أشخاص في مركز اختبار كوفيد-19 خلال الإغلاق التام على مستوى البلاد في ولنغتون، نيوزيلندا. في 18 آب/أغسطس 2021
قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

إيلاف من بيروت: سجّلت نيوزيلندا 102 حالة إصابة بفيروس كورونا، وهي أعلى حصيلة تسجَّل منذ بدء الوباء قبل نحو عامين.

وحطّم عدد الحالات المسجّلة الخميس الرقم القياسي المسجّل يوم الثلاثاء الماضي، وهو 94 حالة، ليصل إجمالي عدد الإصابات بسبب تفشّي المتحوّر دلتا إلى 2260 حالة، وفقاً لصحيفة "الغارديان".

الوضع تحت السيطرة

وقال نائب رئيسة الوزراء، غرانت روبرتسون، إنّ خبراء الصحة والمسؤولين كانوا يتوقّعون ارتفاع عدد الحالات، مؤكّداً أنّ الحكومة تعمل بجد على "إبقاء الوضع تحت السيطرة".

وشدّد روبرتسون على أهمية ضبط الارتفاع بعدد الحالات لتقليل الضغط على المستشفيات والنظام الصحي.

وأشار إلى أنّ معدّلات التطعيم في نيوزيلندا أعلى من غيرها في بلدان أخرى، وقال "نحن في وضع قوي، لكنّنا بحاجة للبناء على ذلك، ورؤية المزيد من الناس يتم تطعيمهم".

وحصل نحو 82٪ من السكان فوق سن 12 عاماً على جرعة واحدة على الأقل من اللقاح، وحوالى 66٪ تمّ تلقيحهم بالكامل. وهناك 46 شخصاً في المستشفى، وسبعة في العناية المركّزة.

مرض غير الملقّحين

وقال المدير العام للصحة، الدكتور آشلي بلومفيلد، إنّه من الواضح أنّ كورونا أصبح "مرض غير الملقّحين"، موضحاً أنّ 1.7٪ فقط من الأشخاص الذين تم نقلهم إلى المستشفى ملقّحين، وحثّ الجميع على التطعيم لحماية أنفسهم والمجتمع.

وأعلنت رئيسة وزراء نيوزيلندا، جاسيندا أرديرن، في بداية تشرين الأول/أكتوبر الحالي، أنّ بلادها سوف تتخلّى عن استراتيجية "صفر كورونا" والاتجاه إلى التعايش مع الفيروس، لتصبح أحدث دولة تتخلّى عن محاولات القضاء عليه، خاصة في ظلّ انتشار متحوّر دلتا شديد العدوى.

وكانت نيوزيلندا قد فرضت إجراءات احترازية مشدّدة، في وقت مبكر من تفشّي الجائحة، واشتهرت بكونها الدولة التي سجّلت "صفر إصابات" لفترة طويلة خلال الجائحة، وهي من أقل بلدان العالم تأثّراً بتداعيات وباء كورونا.

مواضيع قد تهمك :


التعليقات

جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف

أضف تعليقك

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.