قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

نيويورك: ذهب رئيس بلدية نيويورك بيل دي بلازيو أبعد من الرئيس جو بايدن في قضية التلقيح الإلزامي في الولايات المتحدة، معلنا أن كل موظفي القطاع الخاص ملزمون بالتلقيح ضد كوفيد-19 اعتبارًا من 27 كانون الأول/ديسمبر.

وذهب دي بلازيو بذلك أبعد من الرئيس جو بايدن الذي أصدر قرارًا ينص على إلزامية أن يتلقى اللقاح موظفو الشركات التي تضم أكثر من مئة شخص فقط. وكان يفترض أن يدخل هذا القرار حيز التنفيذ في الرابع من كانون الثاني/يناير لكنه معلق الآن بموجب بقرار قضائي.

وقال عبر محطة "ام اس ان بي سي"، "هنا، في نيويورك، قررنا أن نطلق هجوما احترازيا (ضد كوفيد-19) لنقوم بخطوة جريئة لوقف تفشي كوفيد والمخاطر الذي يفرضها علينا". وشكل قراره الذي يشمل 184 ألف شركة مفاجأة.

واشار في بيان إلى أن كلّ "موظفي القطاع الخاص في نيويورك سيكونون معنيين بالتلقيح الالزامي اعتبارًا من 27 كانون الأول/ديسمبر".

وقالت سارة دجام (30 سنة) التي تعمل في المجال القانوني "أعتقد أنها فكرة جيدة (...) من أجل المصلحة العامة. لا يزال الكثير من الاشخاص يصابون بهذا الفيروس حتى مع اللقاح".

لكن لم يرحب الجميع بهذا القرار الذي اتخذه رئيس بلدية لا يحظى أصلا بشعبية كبيرة.

علق جيف بولرمان قائلاً "لم أتفاجأ من أن يلجأ رئيس بلديتنا لمثل هذه الوسيلة الفظة التي لا تحترم تقاليدنا" لناحية حماية حرية الأفراد. واضاف "لم يعد يفاجئني شيء يفعله".

واعتبارًا من التاريخ نفسه، "سيتوجّب على سكان نيويورك الذين يتخطّى عمرهم 12 عامًا إظهار اثبات يؤكد أنهم تلقوا جرعتين من اللقاح" المضاد لكوفيد-19، باستثناء الذين تلقوا لقاح جونسون أند جونسون بجرعة واحدة بحسب رئيس البلدية.

وأضافت رئاسة البلدية أنه بالنسبة للأطفال الذين تراوح أعمارهم بين 5 و11 عامًا، سيتعين عليهم أن يظهروا اعتبارًا من 14 كانون الأول/ديسمبر أنهم تلقوا جرعة واحدة من اللقاح للمشاركة في "الأنشطة المكملة للدراسة المدرسية التي تنطوي على مخاطر مثل الرياضة والموسيقى والرقص".

وقال رئيس البلدية الديموقراطي الذي كان نشطًا للغاية خلال الجائحة في العام 2020 على غرار الحاكم السابق لولاية نيويورك أندرو كومو "ستبقى نيويورك صامدة في حربها ضد كوفيد-19".

وكان دي بلازيو قد فرض في الأول من تشرين الثاني/نوفمبر على جميع العاملين في البلدية الحصول على اللقاح، وهو إجراء تم تطبيقه جيدًا على الرغم من تحركات احتجاجية من عناصر الإطفاء والشرطة وجامعي القمامة.

ورُصدت إصابات بالمتحورة أوميكرون من فيروس كورونا في 15 ولاية اميركية على الأقلّ، والبعض منها في ولاية نيويورك.

وتضررت أكبر مدينة في الولايات المتحدة بالوباء بشكل كبير في ربيع العام 2020 مع ما لا يقل عن 34000 حالة وفاة وصور لمدينة مهجورة تمامًا من سكانها الذين يزيد عددهم عن 8,5 ملايين نسمة.

وفقًا لأرقام رئاسة البلدية "تم اعطاء في نيويورك أكثر من 12,5 مليون جرعة من اللقاح (و) تلقى ما يقارب 6,5 ملايين من سكان نيويورك - 89 بالمئة منهم من البالغين - جرعة واحدة على الأقل. (بالإضافة إلى) 125000 طفل من سن الخامسة إلى 11 عاما".

طعن

لكن هذه الإجراءات قد يتم الطعن فيها أمام القضاء.

الخميس الماضي، دعا جو بايدن مواطنيه لتجاوز انقساماتهم السياسية لمواجهة كوفيد-19، مع حلول فصل الشتاء وظهور المتحورة الجديدة اوميكرون.

يحاول الرئيس الديموقراطي البالغ من العمر 79 عامًا فرض التطعيم على المستوى الوطني في الشركات العامة والخاصة، لكنه يواجه معارضة قوية من العديد من الجمهوريين وكذلك إجراءات قانونية متخذة ضد هذه التدابير الالزامية.

وحاولت مجموعة من الجمهوريين الخميس عرقلة قانون مالي لمنع شلل المرافق الفدرالية الأميركية، بحجة أنه سيساعد في تمويل تنفيذ الزامية اللقاح التي يعارضونها.

وتمت المصادقة على الموزانة مساء.