بروكسل: أعلنت رئيسة المفوضية الأوروبية أورسولا فون دير لايين الاثنين أنها ستغيب عن جلسة للبرلمان الأوروبي في ستراسبورغ بعد مخالطتها شخصا مصابا بكوفيد-19.

وكان من المفترض أن تحضر رئيسة المفوضية الأوروبية أورسولا فون دير لايين اجتماعات عدة في ستراسبورغ في أول جلسة كاملة للبرلمان الأوروبي هذا العام ومع فرنسا رئيسةً دورية للاتحاد الأوروبي لمدة ستة أشهر.

وكتبت على تويتر "أُثبتت إصابة سائقي بكوفيد-19 للأسف، عليّ بالتالي أن ألغي مشاركتي" مضيفة "سأعود إلى بروكسل".

ويعني قرار فون دير لايين الذي يتماشى مع القيود الصحية البلجيكية الحالية، أنها لن تتمكن من المشاركة الحضورية في اجتماع لهيئة المفوضين مقرّر عقده الثلاثاء في ستراسبورغ.

لكن الأحداث السياسية البارزة لهذا الأسبوع ستكون تكريمًا لرئيس البرلمان الراحل الديموقراطي الاجتماعي الإيطالي ديفيد ساسولي الذي توفّي الأسبوع الماضي في المستشفى، بالإضافة إلى انتخاب أعضاء البرلمان الأوروبي خلفا له.

وستشكّل الجلسة أيضًا انطلاقة لرئاسة فرنسا للاتحاد الأوروبي، وبشكل غير رسمي لحملة إعادة انتخاب ماكرون قبل ثلاثة أشهر من الانتخابات الرئاسية الفرنسية، فيما يخاطب الزعيم الفرنسي أعضاء البرلمان الأوروبي الأربعاء بشأن رؤيته لمستقبل الاتحاد.