قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

إيلاف من الرياض: يترقب المهتمون في الشرق الأوسط وشمال افريقيا انطلاق ملتقى الصحة العالمي 2022، الحدث الأبرز في قطاع الرعاية الصحية الذي تستضيفه السعودية بين 9 و11 أكتوبر الجاري، برعاية وزير الصحة فهد الجلاجل، تحت شعار "التحول في القطاع الصحي"، والذي سيقام في مركز الرياض الدولي للمؤتمرات والمعارض.

يتوقع الملتقى أن يجذب أكثر من 10,000 شخص، بمشاركة 250 شركة من 30 دولة، ويقدم مجموعة متنوعة من الفرص لزواره للقاء المتخصصين في المجال الصحي والأطباء وصانعي السياسات، مع إمكانية الاطلاع على أحدث التقنيات في المجال.

يتزامن الملتقى مع الاستثمارات الكبيرة التي قررت السعودية ضخها مؤخراً في قطاع الرعاية الصحية بهدف توفير خدمات ذات جودة أعلى وانتشار أكبر ضمن ما عرف بمشروع تحول القطاع الصحي المنضوي تحت منظومة "رؤية المملكة 2030".

يستضيف الملتقى خمس مؤتمرات متزامنة، تتنوع عناوينها بين الصحة العامة والرعاية المتكاملة ومستقبل المختبرات الطبية والأشعة. ويشهد الحدث في هذا العام إقامة منتدى القادة الذي يهدف لتمكين الحوار الهادف بين قادة الفكر والمسؤولين الحكوميين في المجال الطبي باتجاه دفع عجلة التحول الرقمي في قطاع الرعاية الصحية، وتعزيز كفاءة المنظومة.

يذكر أن نسختي الملتقى في دورتيه السابقتين، الحضورية (2018-2019) ما قبل الجائحة، والافتراضية (2020-2021)، قد تمكنتا من جمع آلاف المتخصصين والخبراء في الرعاية الصحية من السعودية والعالم لتبادل الخبرات، حيث يعد الملتقى منفذاً مهماً لشركات الرعاية الصحية العالمية لتسويق خدماتها، ومنصة للمؤتمرات الرقمية المعتمدة في التعليم الطبي المستمر.