قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

‏لا أستغرب وجود الغلاة وعالة العلم والعدل والأدب، ولكني أستغرب وجودهم كأساتذة في الجامعات والمدارس والمساجد والإعلام، وماذا ستكون مخرجاتهم؟!.